نوح الجلبوبي .. مسيرة نجاح و8 محطات احترافية في الكرة الطائرة

رأى أن الإرهاق والإصابات أزاحت السيب عن لقب الدوري

لقد مر نوح بن راشد الجلبوبي لاعب الكرة الطائرة بـ8 محطات احترافية حيث كانت البداية مع مجيس، ثم نادي السلام وبعدها في الاتفاق وصحم ومصيرة وصحار والكامل والوافي حتى لعب في الموسم الحالي 2019/2020 مع السيب. وعبر الجلبوبي عن سعادته البالغة بما قدمه في مجال لعبة الكرة الطائرة التي عشقها منذ نعومة أظافره ولا يزال مولعا وشغوفا بها. وقال: بدايتي كانت عام 2009 وكنت وقتها ألعب بدوري المدارس على صالة المجمع الرياضي بصحار فشاهدني مدرب منتخب طائرة الفتيات فيصل بن يوسف المقبالي واختارني للانضمام لنادي مجيس الذي كان في ذلك العام يلعب بدوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة.
وأضاف: ثم لعبت بعدها في نادي السلام عبر فريق الناشئين وبعدها في الاتفاق وصحم ومصيرة وصحار والكامل والوافي وحاليا في نادي السيب. وتناول الجلبوبي الظروف الحالكة التي حالت دون التتويج بلقب الدوري الذي استعاده السلام في الموسم الحالي فقال: حققنا في بداية الموسم الحالي لقب كأس السوبر وفي نهايته حققنا لقب درع وزارة الشؤون الرياضية وما حدث للسيب في دوري الدرجة الأولى أنه كانت هناك عدة ظروف صعبة للفريق منها أن أفضل اللاعبين أحمد التوبي انضم للتدريب العسكري، وأيضا إصابة المحترف الأجنبي وكذلك إصابة يونس العامري وقد شكل هؤلاء اللاعبون الثلاثة الركيزة الأساسية في الفريق، كما طالنا إرهاق غير طبيعي حيث أقمنا معسكرا خارجيا بمملكة البحرين ومن هناك اتجهنا للبطولة الخليجية بدولة الكويت وبعدها أخذنا راحة 3 أيام وبعدها لعبنا مباراة الإياب في الدور نصف نهائي للدوري مع الكامل والوافي وبعدها بيوم واحد شاركنا في البطولة العربية للكرة الطائرة للرجال أبطال الدوري في نسختها الـ 38 والتي أقيمت في ضيافة النادي الأهلي بجمهورية مصر العربية في الفترة من 16 إلى 28 من شهر فبراير الماضي وبعد العودة من هناك أخذنا راحة ولعبنا المباراة الفاصلة مع الكامل والوافي، كل هذه الظروف الصعبة لم تسعفنا في تحقيق لقب الدوري إلا أننا استطعنا أن نحافظ على لقب درع الوزارة.

نادي نموذجي

وأشار الجلبوبي إلى أن الحظ عاند الفريق في البطولة العربية التي شارك فيها السيب ممثلا لأندية السلطنة إلى جوار السلام فقال: في البطولة العربية لم نكن محظوظين في مباراتنا بدور الثمانية حيث كنا على مقربة من الفوز على الزمالك المصري ونصعد لدور الأربعة ونقابل كاظمة الكويتي وكان طريقنا مفتوحا للنهائي ولكن إصابة المحترف الأجنبي خلطت أوراق الفريق.
وأطلق الجلبوبي على السيب أنه نادي «نموذج يحتذى به» حيث قال: السيب يعتبر ناديا نموذجيا ومن خلال تجربة عايشتها خلال هذا الموسم وهو نادٍ تتوافر فيه البنية الأساسية بوجود صالة مهيأة وسكن للاعبين عبر توفير شقق ومجلس إدارة قائم بدوره على أكمل وجه وجماهير متابعة ولاعبين حريصين من كل النواحي على تقديم الأفضل دائما. وحول محطته في الموسم المقبل فقال: بالنسبة للموسم المقبل فتقريبا سأكمل مشواري مع طائرة السيب.

تألق بالشاطئية

وحول مشاركته في منتخب الشواطئ للعبة قال الجلبوبي: منتخب الطائرة الشاطئية يسير في الطريق الصحيح وغالبا نكون على منصات التتويج في البطولات الخليجية والعربية والآسيوية. وشدد الجلبوبي على مطلب الاهتمام بتطوير المراحل السنية وقال: أعتقد أن المراحل السنية تحتاج لاهتمام أكثر ولا بد من وجود جهاز فني كامل متخصص في منتخبات المراحل السنية يستطيع أن يبني لاعبين للمستقبل. وختم حديثه بالقول: قطاع المدربين الذين تعاملت معهم جميعهم ساهموا في تطويري ومنهم سعيد الحمداني وخليفة الجابري وجمال المعمري وراشد المقبالي وهلال الجابري والمرحوم ناصر المقبالي والأردني إسماعيل توفيق وفيصل المقبالي.