إغلاق ١٠ منشآت غذائية بصور والبلدية تكثف الإجراءات الاحترازية

  • حملات تفتيش للحظائر وتنظيم عمل المسلخ
صور- سعاد بنت فايز العلوية أغلقت بلدية صور ١٠ منشآت غذائية ومهنية وحررت ١٥ مخالفة خلال زيارة لـ٩٣ منشأة من المصرح لها بمزاولة المهنة خلال فترة الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا كوفيد١٩. حيث كثفت بلدية صور جهودها في متابعة الأسواق و محال بيع اللحوم والدواجن ومحال بيع الحلويات. وتأتي هذه الحملات استعدادا لعيد الفطر السعيد وانطلاقا من رؤية وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه نحو تقديم أجود الخدمات وأميزها بالقطاعين البلدي والمائي ، وحرصا على صحة وسلامة المستهلك. وقد تم تكثيف الحملات التفتيشية على للمنشآت الغذائية والمهنية على مدار الفترتين الصباحية والمسائية؛ وذلك لمتابعة مدى التزامها بالقرارات الصادرة من قبل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه المنظمة للعمل بالأنشطة التجارية والمهنية. بالإضافة إلى متابعة مدى تقيّد المنشآت الغذائية بالإجراءات والتدابير الاحترازية والقرارات الصادرة من قبل اللجنة العليا. كما قامت الفرق التفتيشية بتنفيذ سلسلة من الزيارات للحظائر الحيوانية ومسالخ الدواجن بالولاية؛ وذلك بالتعاون مع دائرة التنمية الزراعية لضمان سلامة المواشي وخلوها من الأمراض الفيروسية ومتابعة مدى التزام العاملين بها بالاشتراطات الصحية وقياس مدى تطبيقهم للإجراءات والتدابير الاحترازية المعلن عنها من قبل اللجنة العليا. وقد تم توجيه الشركة القائمة على إدارة أعمال مسلخ البلدية، بالعمل على تعقيم الأسطح والأرضيات والأدوات بمسلخ بلدية صور والالتزام بإتباع الإجراءات الاحترازية أثناء وقبل تقديم الخدمة للمستفيد بالإضافة إلى توجيهها بتوفير كافة المستلزمات لضمان صحة وسلامة المستفيد أثناء تقديم الخدمة وإجراء الفحص البيطري على المواشي قبل وبعد الذبح والعمل على التخلص السليم من مخلفات الذبح فور الانتهاء من تقديم خدماتها. وأعلنت البلدية عن مواعيد استقبال طلبات المواطنين للخدمات المقدمة من مسلخ البلدية عبر حسابات المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة جنوب الشرقية بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث سيتم استقبال الطلبات في الفترة الصباحية ابتداء من الساعة السادسة صباحا ولغاية الساعة الواحدة ظهرا أما في الفترة المسائية سيتم استقبال الطلبات بدءا من الساعة الرابعة عصرا ولغاية الساعة السادسة مساء، وذلك طيلة أيام العيد السعيد. وفي الجانب الصحي قامت البلدية بنشر فرق النظافة للعمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية لتعزيز مستوى النظافة العامة للأسواق والمنطقة الصناعية وبين الأزقة ، وتم توزيع الفرق بما يتماشى مع الإجراءات والتدابير الاحترازية المعلن عنها من قبل اللجنة العليا. واشتملت الخطة على وضع جدولة زمنية لمكافحة نواقل الأمراض بمختلف المواقع بالولاية لتعزيز الجهود البلدية الرامية للحد من انتشار الأمراض عبر استهداف بؤر تكاثر وانتشار نواقل الأمراض للقضاء عليها. وتحرص البلدية على تسخير كافة الإمكانيات لتعزيز العمل بالقطاعين البلدي والمائي بالشكل الذي يضمن رضا المستفيد من الخدمات المقدمة. كما تؤكد على ضرورة اتباع الإرشادات والتدابير الاحترازية لضمان صحة وسالمة الجميع.