حظر بيع السجائر المنكهة بالمنثول في الاتحاد الأوروبي

بروكسل – “أ ف ب”: بعد أربع سنوات من بدء عملية سحبها التدريجي، سرى حظر بيع السجائر المنكهة بالمنثول في كل أنحاء الاتحاد الأوروبي.
وكان يقتضي قانون التبغ الجديد الذي أقر في العام 2014 ودخل حيز التنفيذ في العام 2016، سحب كل السجائر المنكهة ومن ضمنها المنثول.
وكانت هذه السجائر تمثل 5 % من حصة السوق في العام 2012 وكانت تتزايد باستمرار منذ بداية القرن الحادي والعشرين، ما شكل مصدر قلق للمشرعين.
وفي عام 2018، حافظت على النسبة نفسها من حصتها في السوق.
وقد أظهرت دراسات علمية أن المنكهات مثل النعناع تسهّل استنشاق الدخان وقد تؤدي دورا في بدء استخدام الشباب للتبغ، وتهدف هذه الخطوة في المقام الأول إلى ثني الشباب عن بدء التدخين.
وهذا النوع من السجائر أكثر شيوعا في أوروبا الشرقية.
وقد شعر الاتحاد الأوروبي بالقلق إذ ارتبطت ما يصل إلى 700 ألف حالة وفاة مبكرة بالتبغ في الاتحاد الأوروبي رغم انخفاض نسبة المدخنين في أوروبا من 40 % في العام 2002 إلى 28% في العام 2012.
في بولندا، البلد الذي تمثل فيه السجائر المنكهة بالنعناع ما يقرب من 30% من السوق، وفقا لغرفة التجارة، فاجأ بدء الحظر العديد من المدخنين.
أما في هولندا، فقد استعد المستهلكون من خلال تخزين هذه السجائر وفقا لوسائل إعلام محلية.
ولا تزال بلدان أخرى في القارة تسمح ببيع هذه السجائر مثل سويسرا.