منصة إلكترونية لـ”طناء النخيل” بسمائل

فتح باب المزاد 26 مايو

سمائل – ناصر الشكيلي

دشن وكلاء فلج قرية هصاص بولاية سمائل منصة إلكترونية لطناء نخيل فلج هصاص للعام الحالي ونخيل الوقف الخاص بالمساجد ومدرسة القرآن وغيرها. وذلك استجابة لقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع مستجدات فيروس كرونا كوفيد 19. وتوصف المنصة على أنها ملف إلكتروني لبيانات طناء النخيل وخاصة نخلة النغال، حيث تشمل البيانات رقم النخلة ونوعها وموقعها والسعر -الذي يتم تحديثه دوريًا- واسم المستطني النهائي، والبيانات الموجودة في المنصة تشمل بيانات أموال نخيل وأموال مساجد الشريعة والعلوي والحدري والصافح مع أموال مدرسة القرآن والهجور والمجازة الحدرية.


وتقوم المنصة على عرض هذه النخيل إضافة إلى نخيل الأفراد على المنصة الذي بدأ بتاريخ 20 إلى 26 مايو وعلى أن يبدأ فتح باب المزايدة على أسعار الطناء في السادس والعشرين من الشهر الجاري الساعة السادسة صباحًا، وينتهي استقبال أسعار المزايدة في الأول من شهر يونيو في تمام الساعة السادسة مساء وإعلان أسماء من رسا عليهم الطناء بشكل نهائي. وتعتمد المنصة على ترقيم كل النخيل المدرجة حسب موقع كل نخلة وذكر نوعها وكم وصل إليه سعر الطناء حتى اللحظة واسم المستطني النهائي بعد انتهاء فترة المزايدة.

وأوضح إدريس بن حمود الفهدي مصمم المنصة أن فكرة المنصة جاءت تماشيًا مع قرارات اللجنة العليا في التباعد المجتمعي وطبيعة طناء النخيل الذي يعتمد على تجمع الناس الذين يرغبون بالاستطناء في موقع وزمان معلومين، ومن هؤلاء الناس كبار السن ومن يعانون من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكري والضغط، ومن هنا فإن أهداف المنصة تتركز على ضمان استمرارية عمل الطناء وتحقيق العائد الاقتصادي منه، وبهذه الطريقة تضمن الحفاظ على سلامة المجتمع باتباع طرق التباعد الاجتماعي السليمة وخاصة لكبار السن من المواطنين المعتادين على المشاركة في أعمال الطناء كل عام. ومن جانب آخر، فإن المنصة تكوّن قاعدة بيانات رقمية للفلج وأمواله، حيث يتم جمع بيانات عن نخيل الفلج وعن الأموال التي فيها مع تحليلها وإمكانية الاطلاع على بيانات الطناء بشكل مباشر ومحدث للناس أو الجمهور مع إمكانية التواصل بسهولة ويسر مع الوكيل بواسطة وسائل التواصل الاجتماعية أو عن طريق الاتصال ويستطيع الراغبون في المزايدة بالولوج إلى المنصة عبر الرابط المنشور وقراءة كافة التفاصيل والشروط الخاصة بالطناء.
وتتضمن المنصة مجموعة (واتس آب) للراغبين في الدخول في المزايدة على النخيل المعروضة للطناء، حيث يقوم مشرفو المجموعة (الوكلاء) بترويج النخيل المبكرة التي تحتوي على الرطب بشكل وافر، كما يتم تحديث الأسعار بشكل دوري أولا بأول.

كما يتوفر في المنصة رابط خاص بصور النخيل ومواقعها يوفر خاصية مشاهدة صور كل النخيل المعروضة في الطناء حسب أرقامها وإمكانية معرفة موقعها بخاصية إسقاط الدبوس لكل مجموعة من النخيل الموجودة في نفس الموقع. بإمكان المزايدين معاينة النخيل بعد معرفة موقعها بشكل أدق عن الصور التي تم توفيرها.
وعن آلية عمل المنصة أوضح فهد بن محمد الفهدي أحد وكلاء فلج هصاص أن المنظمين لعملية الطناء يقومون بالولوج إلى المنصة بعد المعاينة الفردية للنخيل وتسجيل الأرقام أو باستخدام الرابط الإلكتروني الخاص بالصور ومواقع النخيل، للتأكد من نوع النخلة وغلتها، بعد ذلك يستطيع المنظمون بملاحظة السعر الحالي لكل نخلة، ثم يقوم الراغب في المزايدة منهم بالتواصل مع الوكيل الخاص لكل وقف بطلب تغيير السعر، وعلى ضوء ذلك يتم تحديث المنصة بالسعر الجديد الذي يمكن الجميع في المجموعة الإطلاع عليه، وتستمر العملية بشكل دوري حتى يتم إرساء المزايدة لأحد الأشخاص في نهاية زمن الطناء المحدد سلفًا من قبل الوكلاء.

وحول طريقة الاشتراك في المنصة: يقوم الشخص بمعاينة النخيل المرقمة، ثم التواصل مع أحد الوكلاء المختصين عبر الهاتف ويتم إضافته إلكترونيًا في قائمة خاصة لدى الوكيل، ويتم إعلامه بشكل دوري عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي أو الاتصال المباشر عن تحديثات الطناء.