اليمن: لحج “محافظة موبوءة” بفيروس كورونا

صنعاء- “عمان”- جمال مجاهد أعلن محافظ لحج اللواء الركن أحمد عبد الله تركي المحافظة الواقعة جنوب اليمن “محافظة موبوءة” بفيروس كورونا المستجدّ (كوفيد19) وحميّات المكرفس (شيكونجونيا) والملاريا وحمّى الضنك، لتصبح المنطقة الموبوءة الثانية بعد محافظة عدن (المجاورة لها). ودعا في رسالة عاجلة بعثها أمس إلى رئاسة الجمهورية والحكومة ووزارة الصحة و”اللجنة الوطنية العليا للطوارئ” ومنظّمة الصحة العالمية والمنظّمات الداعمة في القطاع الصحي، إلى إنقاذ محافظة لحج من هذا الوباء القاتل الذي حصد الأرواح في المحافظة. وأشار في الرسالة التي اطّلعت عليها “عمان” إلى إحصائيات الوفيات في مستشفى “ابن خلدون العام” ومستشفيات المديريات، وأن غالبية نتائج الفحوصات التي تم إرسالها إلى المختبرات في عدن تؤكد وجود فيروس كورونا وكذلك حميّات المكرفس والملاريا وحمّى الضنك في عاصمة المحافظة (مدينة الحوطة) وبقية المديريات بشكل كبير. وطالب تركي بدعم محافظة لحج بالمستلزمات الطبية الخاصة بوباء كورونا وعلاجات الحميّات ورفدها بالأجهزة المختبرية والمحاليل المخصّصة لهذه الأمراض، وكذلك المستلزمات الوقائية للأطبّاء والعاملين بالمحاجر والمستشفيات للوقاية من انتشار العدوى. ووجّه محافظ لحج اللواء الركن أحمد عبد الله تركي، بإنشاء مركز عزل صحي إضافي بمستشفى “ابن خلدون العام”، لاستيعاب الحالات الجديدة المصابة بفيروس كورونا. وأوضح خلال ترؤّسه اجتماعاً للجنة مواجهة فيروس كورونا أن عدد الحالات المسجّلة الجديدة المصابة بمركز العزل الصحي بمستشفى “ابن خلدون العام” بمدينة الحوطة، بلغ سبع حالات مؤكدة وخمس حالات مشتبهة. ووجّه الأجهزة الأمنية بتنفيذ قرارات لجنة الطوارئ الخاصة بتخفيف حدّة سير المواطنين في شوارع مديريتي الحوطة وتبن، وفرض التباعد الاجتماعي. وأعلنت “اللجنة الوطنية العليا للطوارئ لمواجهة وباء كورونا” (الحكومية) ارتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ الـ 10 من أبريل الماضي إلى 167 حالة بينها 28 حالة وفاة وخمس حالات تعافي. وأكدت اللجنة شفاء أربع حالات جديدة من الإصابة بفيروس كورونا، بينها حالتين في محافظة حضرموت (جنوب شرق اليمن) وحالتين في محافظة تعز (جنوب غرب).