ياسر الكيومي: إلغاء دوري المراحل السنية له تأثير على اللاعبين

السويق – محمد الجهوري

أكد ياسر الكيومي مدرب فريق الناشئين بنادي السويق أنه كان على الاتحاد العماني لكرة القدم الانتظار وعدم الاستعجال في قرار إلغاء مسابقات دوري المراحل السنية والذي كان له تأثير سلبي كبير وخاصة على نفسية اللاعبين.
وأضاف: ولكن القرار شمل الجميع وعلينا تقبله وذلك لأهميته من أجل سلامة اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية وسلامة المجتمع بأكمله.
وتابع حديثه بالقول: فريق الناشئين لكرة القدم بنادي السويق قدم مستويات ممتازة هذا الموسم واستطعنا التأهل للمربع بجدارة من خلال تصدر الفريق المجموعة وسلم الترتيب وبفارق كبير ومريح عن أقرب المنافسين ويضيف كنا قاب قوسين وقريبين من البطولة.
وأضاف الكيومي: طموحنا كان مرتكزا على تحقيق لقب الدوري وذلك عطفًا على الجهود التي بذلت والمستويات الفنية الذي قدمها اللاعبون والفريق كان أيضًا منافسًا الموسم الماضي أيضا.
وتابع مدرب الناشئين حديثه بالقول: لقد استفدنا كثيرا من وجود المدارس والأكاديمات والتي هي تحت مظلة نادي السويق، حيث إنني عملت كمدرب بأكاديمية العلوي بمنطقة الخضراء بالسويق وأيضا عملت مدربا بمركز بروفتبول لكرة القدم بمنطقة البداية، كما عملت مساعد مدرب للمدرب قاسم المخيني بالفريق الأولمبي بنادي السويق قبل موسمين.
وقال مدرب ناشئي السويق: من وجهة نظري دوري المراحل السنية يحتاج إلى تطوير وأرى أن من أهم النقاط وأبرزها هي زيادة عدد المباريات وكذلك يجب إعادة النظر فيما يخص الأعمار السنية للاعبين وذلك لكل مسابقة وأتمنى كذلك أن يتم عقد دورات تدريبية لصقل المدربين والتطوير من مستواهم بشكل مستمر.
وأكد ياسر الكيومي أن لكل مدرب هدفًا وطموحي كمدرب مستقبلًا أن أكون ضمن الأجهزة الفنية للفريق الأول سواء في السويق أو غيره من الأندية، والطموح الأكبر هو أن تتاح لي الفرصة في التواجد في الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية أنا وغيري من هم أصحاب الكفاءات الفنية الوطنية.
وختم حديثه بتقديم الشكر لإدارة النادي وعلى رأسها صاحب السمو السيد فراس بن فاتك آل سعيد، والشكر موصول للجهازين الفني والإداري وذلك على جهودهم الكبيرة التي قاموا بها أثناء الدوري ولجميع لاعبي الفريق.