لبنان: ارتفاع الإصابات إلى 891

بيروت- عمان -حسين عبدالله –

انخفض عدد المصابين بفيروس كورونا أمس عن اليوم الذي سبقه فقد أعلنت ​وزارة الصحة العامة​ في بيان أنه تم خلال الـ24 ساعة الماضية تسجيل 5 إصابات جديدة ​بفيروس كورونا​ ليرتفع العدد إلى 891، مبينة أن 3 حالات تعود لمواطنين مقيمين منها لامرأة حامل ستضع مولودها اليومين، و2 من الوافدين تم تشخصيها بعد مرور أيام على وصولها إلى لبنان.
وكشفت أن عدد الفحوصات التي أجريت للمقيمين خلال الـ24 ساعة المنصرمة بلغت 1330 فحصا، وصفر فحص للوافدين، موضحة أن عدد حالات الشفاء المخبري بلغت 246، فيما لا يزال عدد الوفيات مستقرا على 26 حالة.
ولفت ​وزير الصحة​ العامة ​حمد حسن​ في ​مؤتمر​ صحفي بعد اجتماع للمجلس الصحي الأعلى، إلى أن «قوتنا بالمرحلة الأولى كانت بجهوزيتنا رغم الإمكانيات المتواضعة، ومع رفع الجهوزية لدينا استعداد أكبر ولكن نحتاج إلى تعاون مجتمعي أدق حتى نعود إلى مسار ​الحياة​ الطبيعية بحذر ودقة وانتباه»، مشددا على «ضرورة التنسيق مع جميع المؤسسات والأجهزة الصحية وغير الصحية خصوصا في موضوع ​الحجر المنزلي​ الإلزامي وتحميل ​البلديات​ والقوى الأمينة والعسكرية مسؤولية بالإضافة إلى المسؤولية المجتمعية. ضمير المجتمع أساس ولكن هذا لا يعفينا كمسؤولين من دعم الحجر والحضانة الاجتماعية».
وعن إغلاق لبنان لـ4 أيام، أوضح أنه «تم تسجيل ​حالات​ محصورة بمجتمعات محددة لذلك رفعنا نسبة الفحوصات الموجهة للمخالطين والأسر والذين لديهم عوارض ونسبة التخالط في حياتهم اليومية مرتفعة، وبدأنا التفكير بتدخيل الفحص المناعي السريع حتى نقيم المناعة المجتمعية». مبينا أنه يوم غد سيكون لدينا فكرة أولية عن هذا الموضوع».
كما شدد على أنه «إذا أردنا تخفيف بعض إجراءات التعبئة العامة فارتداء الكمامة أصبح إلزاميًا، خصوصا أن كل المعطيات الطبية تؤكد أن الماسك حتى لو لم يكن طبيا ولو كان عبارة فقط عن قطعة قماش منزلية، يقي بنسبة 95 في المائة من احتمال الإصابة.