حاتم الروشدي: الاستقرار الإداري والفني أهّل السيب لصدارة عمانتل

وضع نصب عينيه المنتخب والاحتراف الخارجي

يعد اللاعب حاتم بن سلطان الروشدي إحدى الكفاءات التي كان لها حضورها القوي في الفريق الكروي بنادي السيب الفريق البطل المنتظر تتويجه بلقب دوري عمانتل لكرة القدم للموسم الحالي 2019/ 2020 والمؤمل استكماله في شهر سبتمبر القادم عبر جولاته الثلاث التي تبقت منه بالتمام والكمال.
وكان اللاعب حاتم الروشدي قد ظهر في المستديرة الساحرة عبر نادي ولايته صحار متدرجًا من المراحل السنية حتى بلوغ الفريق الكروي الأول ومن ثم توجه للاحتراف خارج صحار في أكثر من محطة حتى ظهر في الموسم الحالي يرتدي بدلة السيب.
ورأى الروشدي أن السيب ارتدى حلة قشيبة زاهية في هذا الموسم وخطف الفريق الأنظار ومن خلفه جمهوره الكبير الذي ازدانت به مدرجات الملاعب وجسّد وقفته خلف الفريق بالمؤازرة الدائمة أينما حل وارتحل.
وقال الروشدي في تصريح لـ(عمان الرياضي): من وجهة نظري أرى أن ما أهّل السيب في هذا الموسم بأن يكون متصدرًا للدوري حتى هذه اللحظة أولًا استقرار الإدارة، وثانيًا استقرار الأجهزة الفنية حيث كان هناك تغيير واحد في الدوري وكذلك الاختيارات المناسبة للاعبين وأيضًا الاختيارات المناسبة للجهاز الفني هذه التوليفة كلها في نهاية المطاف أكيد أنها أتت بنتائج ايجابية وهذا ما هو حصل مع السيب في هذا الموسم الرائع الذي انتشى الفريق فيه كثيرًا والكل ينتظر استئناف الدوري ليتحقق المراد بالتتويج باللقب وتتويج جهد وعطاء وتضحيات وتضافر جهود وتسخير الإمكانيات طوال موسم كامل كان الشغل فيه مضاعفا، وهذا بالطبع جهد موسم كامل وشيء جميل جدًا أن يتوج السيب بالدوري المتبقي منه 3 جولات والذي توقف عن الاستكمال في هذه الفترة بسبب تداعيات فيروس كورونا والسيب يستحق أن يكون بطلًا للدوري في نسخة هذا الموسم عطفًا على ما قدمه خلال موسم كامل.

الاحتراف والمنتخب

ويضع حاتم الروشدي نفسه أمام أمرين منتظرين يود بلوغهما في مشواره الكروي فقال: دائما أضع أمام عيني شيئين وهما الاحتراف الخارجي وتمثيل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ووسط حلقة مترابطة فالتألق في الدوري يجره التألق مع المنتخب وهو يجر الاحتراف الخارجي وهي كلها تأتي بطبيعة الحال بالعمل الجاد والتركيز الدائم ودائما ما كنت أكرر في قرارة نفسي أني سأكون سببًا في وجود المنتخب الوطني على منصات التتويج ويقارع كبار منتخبات آسيا خلال الفترة المقبلة.
وحول القرار الذي اتخذه اتحاد كرة القدم بترحيل ما تبقى من منافسات بالدوري إلى شهر سبتمبر القادم ضمن الإجراءات الاحترازية المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا، أفاد الروشدي: القرار صائب من وجهة نظري لإيقاف الدوري بسبب فيروس كورونا.

محطة مقبلة

وحول محطة تواجده القادمة في الموسم الكروي المقبل 2020/ 2021 قال: تبقى الأولوية لنادي السيب في الموسم الكروي المقبل وقد وجدت في هذا النادي الاستقرار الفني والإداري وهي متطلبات إذا وجدت أمام اللاعب أعتقد أنه سيقدم العطاء المطلوب وهذا الشيء الذي نبحث عنه كلاعبين وبعون الله تكون الأولوية للسيب في الموسم المقبل.
وذهب الروشدي للحديث عن المستوى الفني لدوري عمانتل فقال: الدوري يحتاج إلى تطوير كبير ويمكن أن نقول إن هذا التطوير سينعكس على المنتخب وكلما كان هناك دوري قوي فمن الموكد أنه سيكون هناك منتخب قوي قادر على مقارعة المنتخبات الكبيرة وينافس في البطولات الكبيرة.
وأضاف: دوري عمانتل من موسم لموسم أرى أنه فيه تطور ولكن بالتطور الكبير ولكن خطوة بخطوة وأكيد الأخطاء التحكيمية شيء وارد في كرة القدم وهو الشيء الذي يكمل كرة القدم لأن الحكام جزء منها وفي النهاية الحكم بشر مثل ما يخطأ اللاعبون والمدربون في المباريات هو الحكم أيضًا يخطأ في إدارة المباريات وعلى الجميع أن يتقبل هذا الشيء.
أما عمّا يراه حاتم الروشدي بشأن حنين العودة إلى مسقط رأسه نادي صحار الذي كان محطة ظهوره على الساحة الكروية فقال: بطبيعة الحال صحار يبقى البيت الأول لي وهذا أمر طبيعي للاعب الحنين إلى البيت الأول وإذا كتبت لي عودة هناك فسأقدم كل ما بوسعي خدمة لنادي صحار، والحمد لله مشواري الكروي كان حافلا بالعطاء حيث اشتمل على العديد من البطولات والمشاركات مع المنتخبات أو الأندية بدأتها مع صحار ثم ظفار وحاليًا مع السيب.