إيطاليا تبدأ الاثنين إعادة الحياة إلى طبيعتها تدريجيا

روما- الأناضول في 3 مايو/ تعتزم إيطاليا الأكثر تضررا من فيروس كورونا بالقارة الأوروبية، الدخول في المرحلة الثانية لإعادة الحياة إلى طبيعتها اعتبارا من غد الاثنين، وأوضحت رئاسة الوزراء الايطالية في بيان، أن الحكومة ستبدأ بتخفيف التدابير المتخذة ضد كورونا وبموجب خطة الحكومة سيعود العاملون في قطاعات البناء والتصنيع وتجارة الجملة، والبالغ عددهم نحو 4.4 ملايين شخص إلى أعمالهم اعتبارا من صباح الاثنين.


كما سيسمح لعامة الشعب بزيارة أقربائهم شرط مراعاة مبدأ التباعد الاجتماعي (ترك مسافة متر على الأقل بين الأشخاص)، وسيتمكن الإيطاليون من ممارسة الرياضة بشكل فردي خارج منازلهم، كما ستفتح الحدائق شرط عدم التجول فيها بشكل جماعي،
وستبدأ وسائط النقل داخل المدن عملها بنصف قدرتها الاستيعابية فيما ستتمكن الجامعات من إجراء الامتحانات مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

ووفق آخر حصيلة رسمية صادرة عن هيئة الدفاع المدني أمس السبت فقد ارتفع عدد وفيات كورونا في إيطاليا إلى 28 ألفا و710 إثر تسجيل 474 حالة جديدة، وذكرت الهيئة في بيان أن إجمالي إصابات كورونا بلغ 209 آلاف و328 فيما بلغ عدد المتعافين من الفيروس 79 ألفا و914.