“أمازون” متهمة بمخالفة قواعد التنافس

واشنطن – (أ ف ب): دعت لجنة في الكونجرس الأمريكي رئيس شركة أمازون (جيف بيزوس) إلى الإدلاء بشهادة حول معلومات تتعلق باستخدام بيانات حساسة من بائعين مستقلين على المنصة لتطوير منتجات منافسة.
وفي رسالة وجهت إلى (بيزوس) يبدي رؤساء اللجنة القضائية واللجنة الفرعية المعنية بالمنافسة في مجلس النواب قلقهم من الطريقة التي تستفيد منها (أمازون) من البيانات المتراكمة لدى البائعين على موقعها للترويج للمنتجات التي تصنعها.
وتستند رسالة المسؤولين المنتخبين إلى مقال نشر في صحيفة (وول ستريت جورنال) في 23 أبريل يفيد بأن الشركة استخدمت بيانات حساسة من بائعين مستقلين يعرضون منتجاتهم على المنصة لبيعها، لتطوير منتجاتها الخاصة.
وأضافت الرسالة: إن المعلومات، إذا كانت صحيحة، تتعارض مع القَسَم الذي أداه المستشار العام لـ(أمازون) “نايت ساتن” العام الماضي وأكد خلاله أن الموقع لا يقوم بهذه الممارسات غير القانونية.
وتطلب اللجنة من (جيف بيزوس) أن يدلي بشهادته طوعية، إلا أنها هددت باستدعائه رسميا إذا لم يمتثل.
وقال ناطق باسم (أمازون) التي تلعب دورا مركزيا خلال تفشي وباء (كوفيد-19) بسبب خدمتها في توصيل السلع إلى المنازل مساء الجمعة: نحن نمنع موظفينا من استخدام البيانات الخاصة ببائع معين لتحديد منتجاتنا التي يجب عرضها.
واضاف: لا نعتقد أن التهم الواردة في صحيفة وول ستريت جورنال صحيحة لكننا نأخذها على محمل الجد وبدأنا تحقيقا داخليا.