تأثر أجواء السلطنة بأخدود “البركات” يستمر إلى الاثنين المقبل

كتب – حمد الهاشمي

أصدرت الهيئة العامة للطيران المدني التقرير الأول حول تأثر أجواء السلطنة بأخدود من منخفض جوي، حيث أطلق عليه اسم “أخدود البركات”. وذكرت الهيئة بأن تحاليل المركز الوطني للإنذار المبكر من المخاطر المتعددة تشير إلى تأثير الأخدود اعتبارًا من يوم السبت ولغاية يوم الاثنين المقبل.
وأوضح المركز أنه من المحتمل أن يكون الطقس غائما جزئيا إلى غائم مع فرص لهطول أمطار متفاوتة الغزارة، قد تكون رعدية أحيانا مصحوبة برياح نشطة وتساقط لحبات البرد على محافظة مسندم، تمتد تدريجيا لتشمل محافظات البريمي والظاهرة وشمال وجنوب الباطنة ومسقط والداخلية وشمال وجنوب الشرقية، ومن المحتمل هطول أمطار متفرقة على المناطق الجبلية والشريط الساحلي لمحافظة ظفار.
وذكرت الهيئة بأنه سيصاحب الحالة الجوية هبوب رياح جنوبية شرقية معتدلة السرعة إلى نشطة على محافظتي الوسطى وظفار تؤدي إلى تصاعد الغبار والأتربة، ويكون البحر متوسط الموج على سواحل محافظة مسندم وبحر عمان ويصل أقصى ارتفاع له مترين ونصف المتر.
ودعت الهيئة العامة المواطنين والمقيمين بأخذ الحيطة والحذر أثناء هطول الأمطار وجريان الأودية وتدني الرؤية الأفقية ومتابعة النشرات الجوية الصادرة عنها، والتقيد التام بقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس کرونا (كوفيد 19) بتجنب الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.
من جانب آخر أوضحت المديرية العامة للأرصاد الجوية التابعة للهيئة العامة للطيران ‏‏آخر الصور الجوية توضح تطور السحب الركامية على جبال الحجر وهطول أمطار على جبال محافظة جنوب الباطنة، وتكاثف السحب على سواحل محافظة ظفار مع فرص هطول أمطار متفرقة.
وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية أن الطقس يوميّ السبت والأحد سيكون بإذن الله تعالى صحوا بوجه عام على معظم محافظات السلطنة مع تدفق السحب العالية والمتوسطة، واحتمال تشكل السحب الركامية وهطول أمطار متفرقة تكون رعدية أحيانا مصحوبة برياح نشطة وتساقط الحبات البرد على محافظة مسندم وجبال الحجر والولايات المجاورة تمتد لتشمل المناطق الساحلية لبحر عمان، واحتمال تشكل السحب المنخفضة أو الضباب المتقطع خلال فترة آخر الليل والصباح الباكر على الأجزاء الساحلية من محافظات جنوب الشرقية والوسطى وظفار.