مبادرة تطوعية لتعقيم وتطهير ١٥٠ مسجدا في صور

يشارك فيها أكثر من ٤٠٠ متطوع

صور- سعاد العلوية

نفذت الفرق التطوعية بولاية صور وبالتعاون مع 400 متطوع حملة لتنظيف مساجد الولاية؛ وذلك بعد أن تم قفل المساجد تنفيذا لقرارات اللجنة العليا للتعامل مع جائحة كورونا كوفيد١٩. حيث تهدف الحملة إلى تنظيف وتعقيم 150 مسجدا وجامعا في ولاية صور ونياباتها بمشاركة جهات الاختصاص ، كما تسعى إلى غرس القيم النبيلة وإعلاء رسالة العمل التطوعي في نفوس أبناء الولاية.
وقال محمد بن ناصر الخمياسي: تعد الأعمال التطوعية من أهم السمات التي تعكس الروح الجماعية وتُظهر المعدن الأصيل الذي تربى عليه الشباب وظهر ذلك جليا عند تلبيتهم نداء مبادرة تعقيم المساجد وتنظيفه.
وأضاف: إنه ومع الانتهاء من التسجيل للحملة التي بلغ عدد المتطوعين فيها نحو 400 متطوع وتشمل 150 مسجدا وجامعا في ولاية صور ونياباتها، فقد تم توزيع المتطوعين على 35 فريق عمل كل فريق يشمل من 6 إلى 12 متطوعا. وتقوم إدارة الحملة بالإشراف ووضع الإرشادات والتوجيهات لجميع فرق العمل لضمان سلامة الجميع ، كما تقوم إدارة الحملة بتوفير كافة مستلزمات العمل من التنظيف والتعقيم كما ستقوم شركات متخصصة في مجال التعقيم والتطهير بتعقيم مجموعة كبيرة من الجوامع والمساجد بأدوات متطورة وحديثة في هذا المجال.
وقال المشارك في الحملة إبراهيم بن عبدالرحمن البلوشي : نشكر القائمين على هذه الحملة التي تضمنت القيام والعمل بتنظيف وتعقيم بيوت الله الجوامع والمساجد في ولاية صور ونياباتها، ويأتي هذا العمل ضمن الجهود المبذولة للحد من انتشار جائحة كورونا والإسلام علمنا مجموعة من الدروس والعبر للاستفادة منها وتطبيقها على أرض الواقع وكان الأجدر بنا نحن أبناء هذه الولاية العريقة ولاية صور مدينة المآذن بأن نلبي هذه الدعوة العظيمة بكل بشر وسعادة. وأضاف: الحملة شملت العديد بل أغلب مساجد الولاية حيث قامت الفرق بالانتشار والتوزيع المنظم والممنهج حسب العدد المحدد لكل مسجد وواضعين التقيد التام بإجراءات السلامة والتباعد الجسدي نصب أعينهم.
فيما أشار سعيد بن عبدالله العريمي أن من أهداف الحملة تنظيف وتعقيم وتطهير بيوت الرحمن في هذا الشهر الفضيل ودفع الشباب في العمل التطوعي وتشجيعهم لما فيه مصلحة الوطن. ونتوجه بالشكر الجزيل لجميع من دعم وتطوع وسعى في إنجاح هذه الحملة التطوعية، راجين المولى عز وجل أن يكتب لهم الأجر والثواب.
وقال عبدالحكيم البلال: حملة ” أن المساجد لله” عمل تطوعي مبارك يستهدف مساجد ولاية صور ونياباتها ونرجو أن يكون هذا العمل خالصا لله ليفرج عنا في سلطنتنا الحبيبة وفي كل بلاد العالم ما نمر به ، وانطلقت هذه الحملة بمجموعة كبيرة من شباب ولاية صور ليكونوا قدوة حسنة في خدمة بيوت الله وخدمة وطنهم مستبشرين بانقضاء جائحة كورونا قريبا.