192 طنا.. إنتاج السلطنة من أسماك المزارع التكاملية في 2019

مشاريع الاستزراع السمكي مساهم قوي في تحقيق الأمن الغذائي

عمان: تبنت وزارة الزراعة والثروة السمكية مشروع الاستزراع السمكي التكاملي وذلك للاستفادة من المياه العذبة والمساحة المزروعة في المزارع النباتية، لإنتاج أنواع مختلفة من الأسماك، وأهمها أسماك البلطي بإنتاج 192 طنا في سنة 2019 مقارنة بـ 33 طنا في سنة 2016 وكل هذا الإنتاج يسوق داخل السلطنة.
والاستزراع التكاملي هو نظام يعتمد على استخدام المياه من بئر المزرعة في أحواض التربية السمكية ومن ثم نقلها إلى سقي المزروعات داخل المزرعة وهي محملة بالأسمدة الناتجة من مخلفات الأسماك، وبالتالي التوفير في استخدام الأسمدة.
ويعتبر الإنتاج من مشاريع الاستزراع السمكي مساهما قويا في تحقيق الأمن الغذائي من الأسماك للسلطنة، حيث قامت الوزارة بجهود متواصلة لتطوير الاستزراع السمكي في السلطنة من مختلف النواحي من تنفيذ الدورات التدريبية والبرامج البحثية والزيارات الإرشادية لحقول لمزارعين.
عدد المزارع التكاملية
وحسب إحصائيات دائرة تنمية الاستزراع السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية، يوجد حاليا (19) ترخيصا تكامليا لتربية وتسمين أسماك البلطي و(3) مفرخات مرخصة لأسماك البلطي ومشروع واحد لاستزراع أسماك الزينة تعمل في السلطنة وتقوم بإنتاج جملة من الأسماك.
المشاريع الخاصة بالاستزراع التكاملي من المشاريع الممتازة للراغبين في القيام بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة من العمانيين للدخول فيها والاستثمار، وتقدم وزارة الزراعة والثروة السمكية كل الدعم الفني المطلوب لهذه المزارع بدايةً من توضيح الإجراءات إلى اكتمال المشروع.