علي الهاشمي: صحم قادر على تصحيح المسار ومباراة ظفار كانت الأصعب

صحم – أحمد البريكي

أوضح علي الهامشي المهاجم الواعد في صفوف الفريق الكروي الأول بنادي صحم أن الفريق كانت بدايته مميزة عند انطلاقة منافسات دوري عمانتل للموسم الرياضي 2019-2020 وتصدرنا جدول الترتيب لعدة جولات قبل أن ننهي الدور الأول بالمركز الثالث، ما حصل من سوء نتائج بالدور الثاني ما هو إلا كبوة حصان وأتمنى من مجلس الإدارة واللاعبين والجماهير والمحبين لهذا الكيان التعاون والتكاتف لتحقيق الانتصارات في الجولات الثلاث التي بقيت من عمر الدوري وطموحنا مشروع وهو الحصول على أحد المراكز الأولى. وأضاف الهاشمي: مباراة ظفار هذا الموسم أعتبرها هي الأصعب ولا يخفى على الجميع أن كل المباريات كانت صعبة ولكن مواجهة ظفار الأكثر صعوبة وبذلنا فيها جهداً بدنياً عالياً والبعض كان يعتقد أن ظفار سيخرج فائزاً بنتيجة كبيرة وفعلاً عانينا كلاعبين قبل المباراة بضغوط كبيرة ولكن بإصرارنا جمعياً حققنا الفوز في تلك المباراة وأعتقد أن المباريات الثلاث المتبقية أيضاً ستكون صعبة للغاية والفوز فيها يقربنا كثيراً من منصة التتويج.
وأكد الهاشمي أن المستوى الفني للدوري هذا الموسم أراه جيدا فكل فريق لديه أهداف تحددها إدارة النادي قبل بداية كل موسم والبعض الآخر تكون لديه أهداف طويلة المدى ومن الطبيعي أن جميع الأندية بدوري عمانتل لديها نفس الطموح وهو المنافسة باختلاف أهدافها وفريقنا يملك أسماء جيدة وكذلك هو الحال لباقي أندية الدوري وأتمنى أن نوفق في تحقيق تطلعات الإدارة والداعمين والجماهير.
وقال الهاشمي بعد إعلان الاتحاد العماني لكرة القدم تعليق الموسم الكروي الحالي في جميع المسابقات حتى شهر ديسمبر المقبل وذلك بعد تفشي فيروس كورنا المستجد: اللاعب يجب أن تكون لدية القدرة على التكيف مع الظروف الطارئة وأن يستطيع أن يقود نفسه ذاتياً من خلال المحافظة على لياقته البدنية من خلال ممارسة الرياضة الفردية والتغذية الصحية وعدم السهر والمحافظة على وزنه المثالي لكي يكون جاهزا لأي وقت يتم استدعاؤه للعودة مجدداً للتدريبات مع الفريق. واختتم الهاشمي حديثه بأنه كلاعب يتمنى الحصول مع صحم على لقب الدوري الذي ينقص خزينة النادي وهذا الطموح هو مطلب الجميع هنا بولاية صحم وطموحي كلاعب ليس له حدود فهناك أشياء كثيرة تنقصني وسأبذل كل ما بوسعي للوصول إليها.