“الخدمات” بالشورى تناقش التداعيات الاجتماعية لـ ” كورونا “

عقدت لجنة الخدمات والتنمية الاجتماعية اجتماعا الاربعاء باستخدام تطبيقات الاجتماعات المرئية عن بعد، حيث ترأس الاجتماع سعادة الدكتور حمود بن أحمد اليحيائي رئيس لجنة الخدمات والتنمية الاجتماعية.
وثمنت اللجنة خلال اجتماعها الجهود التي تبذلها الجهات الرسمية، وبمقدمتها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، ووزارة الصحة، والجهات الأمنية والعسكرية، وغيرها.
وأشادت اللجنة بما تتخذه اللجنة العليا من قرارات في صالح الوطن والمواطنين والمقيمين في مواجهة هذه الأزمة، وفي التوقيت ذاته فإن التعامل مع أشكال التأثيرات الاقتصادية والاجتماعية على المجتمع والأسرة العمانية وذلك إثر توقف بعض الأعمال لدواعي الاحترازات الصحية، أو ما تعرضت له أنشطة أخرى من توقف جزئي.
وتأمل اللجنة إلى التقصي الحصيف عن ارتدادات هذه الجائحة على المجتمع بمختلف فئاته، وأشكال العمل والمهن التي تجري ممارستها من قبيل أصحاب سيارات الأجرة، وأصحاب سيارات تعليم قيادة السيارات، وغيرها من مهن أثرت الإجراءات على أصحابها .
وتدعو اللجنة المجتمع بكافة أطيافه نحو الالتزام بكافة الضوابط والإرشادات المعلن عنها من قبل الجهات الرسمية في مواجهة هذه الجائحة التي تؤثر على العالم أجمع.
وناقشت اللجنة ضمن اجتماعها مجموعة من الموضوعات المتضمنة في خطة عملها عن دور الانعقاد السنوي الأول ٢٠١٩/٢٠٢٠ من الفترة التاسعة لمجلس الشورى، وتحديدا فيما يختص بمستجدات العمل على مقترح مشروع قانون كبار السن، والجلسة الحوارية حول حقوق الطفل. وإبداء الملاحظات بشأن ما أنجز بشأنها .
وناقشت اللجنة مجموعة من الموضوعات المحالة إليها من مكتب المجلس من قبيل رغبات مُبداة من أصحاب السعادة حول إجراءات شؤون المراجعين بالوحدات الحكومية وحول التأمينات الاجتماعية. كما تطرقت اللجنة إلى مناقشة مشروع القانون الاسترشادي العربي لتنظيم إنشاء آلية عمل المنظمات العاملة في المجال الخيري والإنساني المحال من البرلمان العربي وأضاف أصحاب السعادة إلى بنود المناقشة، ما يتصل بأحوال المسرحين عن عمل، والمناشدة بالإسراع في الإجراءات التي يتطلبها العمل على صندوق الأمان الوظيفي، وذلك حسب الأوامر السامية ودعم جلالة السلطان هيثم بن طارق -حفظه الله ورعاه- السخي للصندوق، بالإضافة إلى موضوعات أخرى.