تكثيف الرقابة على المنشآت الغذائية والمسلخ المركزي في البريمي

كتب: حميد المنذري
البريمي في 29 ابريل/ تواصل المديرية العامة للبلديات الإقليمية لمحافظة البريمي ممثلة في دائرة سلامة وجودة الغذاء وبلديات المحافظة الثلاث البريمي ومحضة والسنينة رقابتها للأسواق بالمحافظة، حيث كثف المختصون بالمديرية وبلديات المحافظة من زياراتهم التفتيشية على المنشآت الغذائية خلال الفترة المسائية للتأكد من تقيدها بتطبيق الاشتراطات الصحية المعمول بها لضمان وصول المادة الغذائية للمستهلك بشكل سليم وصحي و توجيه العاملين بهذه المنشآت لاتخاذ كافة التدابير الوقائية حرصا على سلامة العاملين والزبائن.
ونفذت بلدية البريمي حملات تفتيشية شملت مختلف المنشآت الغذائية بأسواق الولاية كمحلات بيع وتسويق المواد الغذائية والمراكز التجارية ومحلات بيع الخضار والفواكه ومحلات بيع اللحوم والأسماك، بالإضافة لتنفيذ زيارات تفتيشية للمطاعم والمقاهي خلال الفترة المسائية التي تسبق فترة إعداد الإفطار وفترة ما بعد صلاة التراويح مع التأكيد على هذه المنشآت بضرورة اتخاذ التدابير الوقائية من خلال قيام المفتشين بقياس الحرارة للعاملين بهذه المنشآت وإلزامهم بلبس القفازات والكمامات واستخدام المعقمات والحفاظ على نظافة المنشأة وتعقيمها والنظافة الشخصية للعاملين، والالتزام بقرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع انتشار فيروس كورونا، كما عملت بلدية البريمي على التأكد من جاهزية مسلخ البلدية المركزي وتحديد مواعيد العمل به خلال شهر رمضان المبارك واتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية لحماية المستفيدين من خدمات المسلخ من خلال تقليص ساعات العمل ومنع الدخول لصالات الذبح وإغلاق صالات الانتظار والالتزام باستلام وتسليم الذبائح لأصحابها في سياراتهم والتنويه بعدم حضور كبار السن والأطفال بالإضافة لتكثيف الرقابة البيطرية على الذبائح.
وفي بلدية محضة نفذ المختصون بالبلدية زيارات رقابية خلال الفترة المسائية لمختلف المنشآت الغذائية بالولاية للتأكد من التزامها بالاشتراطات الصحية واتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالمنشأة بالإضافة لقيام المفتشين بقياس الحرارة للعاملين بهذه المنشآت، كما نفذت بلدية السنينة حملات رقابية مماثلة شملت مختلف المنشآت الغذائية بالولاية.