حملة الإصحاح البيئي تواصل أعمالها في طاقة ومرباط

كتب- عامر الرواس
ظفار في 29 ابريل/ تتواصل أعمال حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض، والتي تنفذها بلدية ظفار منذ بداية شهر مارس الماضي وتستمر لغاية ٣١ مايو الحالي في ولايتي طاقة ومرباط وبشكل مكثف خلال الأيام الماضية، ففي ولاية طاقة تم نقل 75 طنا من المخلفات بأنواعها كما تم نقل 217 شحنة من مخلفات هدم منزلين مهملين ومتهالكين على الشارع البحري بالإضافة إلى استخدام أجهزة الدخان ومكائن الرش المائي لرش 59 منزلا و 241 جفرة صحية وذلك في عدد من المواقع بمدينة طاقة بالإضافة إلى تعقيم الشوارع الرئيسية والداخلية بين الأحياء السكنية وتعقيم مواقع إزالة المخلفات والمباني القديمة من الداخل وإزالة العديد من الأشجار الضارة وتقليم البعض الآخر منها وفي مركز نيابة مدينة الحق تم نقل 158 شحنة من المخلفات والمشوهات وإزالة 374 شجرة ضارة وردم وتسوية 5 مواقع وفي الجانب الصحي تم رش 23 منزلا و 123 جفرة صحية وذلك باستخدام مكائن الرش المائي وأجهزة الدخان.
وفي مركز نيابة جبجات تضمنت أعمال الحملة نقل 110 شحنات من المخلفات والمشوهات  وإزالة 31 شجرة ضارة وردم وتسوية موقعين وفي الجانب الصحي تم رش 12 منزلا و 71 جفرة صحية وذلك باستخدام مكائن الرش المائي وأجهزة الدخان في حين تضمنت أعمال فريق الحملة بولاية مرباط نقل 291 شحنة و263 طنا من المخلفات والمشوهات بمختلف أشكالها وأنواعها من الأحياء السكنية في مرباط القديمة ومرباط الجديدة ومنطقة الورش الصناعية ومنطقة حينو بالإضافة إلى ردم وتسوية العديد من المواقع والجفر التي تشكل بيئة لتكاثر القوارض والحشرات ونواقل الأمراض بالولاية وتوعية المواطنين والمقيمين بضرورة التعاون مع جهود البلدية في الحفاظ على نظافة مواقع المباني والمنشآت كما تم استهداف الحد من آثار الجفر الصحية  ومعالجة الأضرار الصحية الناتجة عنها عن طريق الرش الصحي باستخدام مكائن الرش المائي وأجهزة الدخان حيث تم رش  1365 موقعا في مختلف أحياء المدينة.
الجدير بالذكر أن حملة الإصحاح البيئي ومكافحة نواقل الأمراض تستهدف تحسين مستوى النظافة العامة ومكافحة نواقل الأمراض والحفاظ على الصحة العامة وصون البيئة وإزالة المشوهات والمخلفات وتحسين المظهر العام في ولايات صلالة وطاقة ومرباط.