محمد الجابري: قضيت موسما استثنائيا مع طائرة صحار

صحار في 29 ابريل/ قال محمد بن سالم الجابري لاعب الكرة الطائرة أنه قضى موسما استثنائيا مع صحار بدوري الدرجة الأولى ودرع وزارة الشؤون الرياضية، وقال الجابري في سياق تصريحه (لعمان الرياضي): أنا راض عن المستوى الذي قدمته مع صحار في هذا الموسم 2019 /2020 وأرى بأن المستوى الفني الذي ظهرت به كان جيدا جدا في ظل عدم وجود لاعبين ذوي خبرة وقد ارتأت إدارة نادي صحار أنها تلقي الثقة على اللاعبين الشباب كونها ترى أنهم مستقبل اللعبة بالنادي وكانت المشاركة بعناصر شابة واستطعنا إيجاد المجاراة وقدمنا الأداء الممتع وقارعنا الفرق التي كان فارق الخبرة بيننا وبينها ملحوظا.
تحكيم جيد
وتناول الجابري مستوى التحكيم في الدوري والدرع لهذا الموسم فقال: تقييم التحكيم دائما ينظر له على أنه شماعة كبيرة لخسارة الفرق ولا يوجد رضى تام عنه عند اللاعبين في كل مكان ومن وجهة نظري فإن الحكام أجادوا التعامل مع المباريات ولم تكن هناك الأخطاء الكبيرة أو المؤثرة أو الكارثية التي أثرت في نتائج المباريات.
ورأى الجابري أن مسابقتي الدوري والدرع مسابقتان متميزتان رغم قلة الأندية المشاركة وقال: تنحصر المشاركة على أندية معينة ولكن تمركز اللاعبين في 4 أندية ومن خلال تكرار المباريات كل هذا ساهم في إعطاء مستوى فني عال من الأداء وكانت هناك مباريات قوية بين فرق الأندية الأربعة التي وصلت للمربع وهي السيب والسلام والكامل والوافي وصحار في المسابقتين وأرجو أن أرى في المستقبل وجود ارتفاع في عدد الأندية المشاركة كما نرجوا كلاعبين أن تتضاعف المسابقات بشكل أكثر وأشيد بلجنة المسابقات بالاتحاد العماني للكرة الطائرة في أنها أنهت المسابقات لهذا الموسم وعدم تأثرها بجائحة فيروس كورونا وهذا شيء يحسب للجنة في تميزها بقراراتها خلال هذا الموسم.
مشاركة المنتخب
وحول مشاركاته مع المنتخب الوطني قال: أول مشاركة كانت مع منتخب الكرة الطائرة الشاطئية في بطولة مهرجان مسقط الدولية في عام 2004 ومن ثم شاركت مع منتخب الناشئين في 2007 وبعدها تواجدت ضمن منتخب الشباب في عام 2008 وبعدها تم استدعائي للمنتخب الأول في 2017 وأتمنى أن أمثل السلطنة في المحافل الرياضية الخارجية، وكانت لي مشاركات مع منتخب الجامعات للكرة الطائرة الشاطئية.
وتناول الجابري الحديث عن بداية مشواره في الكرة الطائرة فقال: الفضل لله في ظهوري للعبة ومن ثم وقفة اللاعب يعقوب بن يوسف المقبالي هو من علمني وحبب لي الكرة الطائرة ولعبت إلى جواره في فريق مجيس الذي كان نقطة الانطلاقة منه في موسم 2003 /2004 واستمررت إلى موسم 2011 /2012 واتجهت بعدها لصحار في 2014 /2015 وهو موسم كان موسما ذهبيا وحتى موسم 2017 /2018 ومن ثم احترفت في الدوري الإماراتي مع نادي حتا في موسم 2018 /2019 وكانت تجربة رائعة وبعدها رجعت من جديد لصفوف صحار وحول ما إذا كان سيكمل مشواره مع صحار في الموسم المقبل 2020 /2021 أم لا قال: لكل حادثة حديث لا يسعني في الوقت الحالي أبوح بأي شيء، وصحار ناد كبير ولعبت معه وهذا شيء طيب، كما أنني تعاملت مع مدربين كثر منهم الوطني والأجنبي ويبقى المدرب الوطني سعيد جمعة الحمداني له أثر كبير في عطائي وتميزي باللعبة. وحول الكيفية التي يحافظ من خلالها على مستوى لياقته في ظل الظروف الاستثنائية الحالية لفيروس كورونا قال : أمارس الرياضة 4 أيام في الأسبوع لأحافظ على اللياقة البدنية.