حسين الحضري: الظروف المادية أبرز صعوبات مرباط!

صلالة – عادل البراكة

أكد المدرب الوطني حسين بن علي الحضري مدرب الفريق الكروي الأول بنادي مرباط على أن الجانب المادي أبرز الصعوبات التي واجهت نادي مرباط، وقال: أبرز الصعوبات التي واجهتنا هذا الموسم يتمحور حول الجانب المادي وهذا الجانب السبب الرئيسي الذي أوصل مرباط إلى ما وصل إليه هذا الموسم.
وحول ما قدمه فريق مرباط هذا الموسم، قال مدرب فريق نادي مرباط: ما قدمه الفريق هذا الموسم في ظل الظروف المادية التي يعيشها النادي أعتقد أنه مُرضٍ بالرغم من النتائج السلبية واللاعبين يلعبون بدون أي مقابل لم ينسحب أي أحد منهم. وفيما يتعلق باحتياجات الفريق الموسم القادم، قال المدرب الوطني حسين الحضري: الفريق يحتاج إلى تعزيز بعدد من العناصر، ولكن قبل ذلك يحتاج النادي لأن يرتب أوراقه وآلية العمل لتحقيق دخل مادي ومن ثم العمل، لأنه بدون مادة لا يمكن أن يعمل النادي وأن يحقق الطموحات المرجوة.
وحول وجهته التدريبية القادمة أكد الحضري أن عقده ما زال ساري المفعول مع مرباط مشيرًا إلى أنه سوف ينتظر ماذا ستفصح عنه الأيام القادمة.
وأشار إلى أن قرار تأجيل الدوري إلى شهر سبتمبر من قبل اتحاد كرة القدم يعد قرارا صحيحا كباقي اتحادات العالم ولكن الموعد المحدد في استكمال الدوري اعتقد كان يفترض أن لا يتم التحديد بحكم أنه لا نعلم متى تنتهي هذه الجائحة. وحول السؤال إذا كان يؤيد قرار استكمال الدوري أو إلغائه قال: من وجهه نظري استكمال الدوري هو الأنسب إذا كانت الأوضاع مستقرة أما الغاء الدوري فهذا يحتاج له قرار دولي كوننا لا نعلم تطورات الوباء، لذلك خلينا الآن متوسطي القرار وننتظر الأيام القادمة. تجدر الإشارة إلى أن الفريق الكروي الأول بنادي مرباط لم يحقق ما يصبو إليه منتسبوه، حيث خرج من مسابقة كأس الاتحاد العماني وكأس جلالته وكان أول الهابطين رسميا بعدما أنهى الجولات الـ23 في المركز الأخير برصيد 12 نقطة، جمعها من انتصارين و6 تعادلات.