الطيران العماني يسير رحلتين لإعادة عمانيين من تونس وقبرص

سير الطيران العماني، الناقل الوطني للسلطنة صباح يوم الخميس، 23 من أبريل، رحلتين إلى كل من تونس وقبرص، وذلك لإرجاع مواطنين عمانيين من البلدين الشقيقين، وإعادة المقيمين التونسيين في السلطنة الراغبين في العودة إلى تونس والبالغ عددهم 201 خلال رحلة الذهاب بالتنسيق مع السفارة التونسية.

أنطلقت الرحلة في تمام الساعة ٦:١٩ صباحاً على متن طائرة الناقل من طراز أيرباص إيه ٣٣٠ متوجهة إلى العاصمة التونسية لتواصل رحلتها إلى لارنكا بقبرص، لإعادة المواطنيين إلى السلطنة مساء يوم الخميس.

تأتي هذه الرحلة ضمن سلسة من الرحلات غير المجدولة التي سيرها الطيران العماني وحسب ما اقتضته الحاجة بالتنسيق مع وزارة الخارجية العمانية والجهات المعنية الأخرى، حيث قام الناقل الوطني خلال الفترة الماضية بتسيير رحلات لإرجاع المواطنين العمانيين من عدد من الدول شملت تنزانيا، والمملكة العربية السعودية، والهند، والمملكة المتحدة ، وقطر ، والأردن.

هذا وسيتخذ طاقم الطائرة وجميع الفرق ضمن العمليات المتعلقة بهذه الرحلة في الجو والأرض كافة الإجراءات الوقائية لضمان سلامة الضيوف والطاقم.