تجميد نشاط كرة القدم ألقى بظلاله على لاعبي السلام

أدى قرار مجلس إدارة نادي السلام بتجميد نشاط كرة القدم للفريق الأول إلى تداعيات انتشال تشكيلة الفريق من كوكبة لاعبين مجيدين فبعضهم وجد الفرصة للاحتراف في فرق أندية مجاورة بمحافظة شمال الباطنة وخارجها والبعض الآخر تعذر عليه ذلك وظل بلعب في صفوف الفريق الأهلي الذي ينتمي إليه.
وقد يستمر القرار ساريا بالنسبة للموسم الكروي المقبل 2020/ 2021 لاعتبار تداعيات فيروس كورونا وتوجه مجلس الإدارة للاستمرار في التجميد حيث لا يحبذ الأخير المشاركة لتسجيل التواجد فقط بعيدا عن المنافسة للصعود لدوري عمانتل لكرة القدم ويسعى توجيه الجزء الأكبر من دخل النادي لتسديد ما تبقى عليه من مديونية في حدود 50 ألف ريال عماني وفق ما كان أشار إليه في وقت سابق علي بن حسن البلوشي رئيس مجلس إدارة نادي السلام في تصريحه لـ(عمان الرياضي).
حيث قال لاعب خط وسط الفريق وأحد اللاعبين الذين مثلوا صفوف الفريق بدر بن عبيد المخمري: لعبت مع السلام أكثر من 6 مواسم وعلى الجانب الشخصي المسيرة كانت مُرضية لكن من ناحية تحقيق الألقاب والإنجازات كانت شحيحة حيث ساهمت في صعود الفريق إلى دوري الدرجة الأولى لكرة القدم في موسم 2016 /2017 ولم أكن موجودا مع الفريق عندما صعد وقتها إلى دوري عمانتل لكرة القدم.
وحول تجميد النشاط قال المخمري: هذه ثاني مرة يجمّد فيها نادي السلام نشاط كرة القدم للفريق الأول وأعتقد أن السبب هو الجانب المادي، وذلك بعد تصريح رئيس نادي السلام أن النادي كانت عليه مديونية كبيرة بلغت 219 ألفًا وأتفق مع هذا التوجه، لكن في الجانب الآخر تأثر اللاعبون من قرار التجميد وسوف تقل فرصتهم للعب في الدوري بفئتيه وهناك مواهب من اللاعبين صاعدة ولن يحصلوا على فرصتهم وهناك لاعبون قلة حصلوا على عروض خارج أروقة النادي في فرق أندية أخرى في الموسم الحالي.
وحول مكان وجوده عقب تجميد نشاط اللعبة في السلام قال بدر المخمري: في الموسم الماضي 2019/ 2020 لم ألعب مع أي نادٍ حيث لعبت في صفوف فريقي الأهلي في مسابقات النادي الداخلية للفرق الأهلية وفي الموسم المقبل 2020/ 2021 وأود أن أجد فرصة اللعب في دوري عمانتل لكرة القدم بدلا من دوري الدرجة الأولى.