مبادرة «تسوّق من بيتك» تزيد من معدل طلبات التوصيل المنزلي

أطلقتها التجارة والصناعة بالتعاون مع الرفد وريادة –

أكد عدد من مسؤولي مؤسسات ومنصات توصيل الطلبات زيادة الطلب على خدمات التوصيل إلى المنازل في الفترة الراهنة، مؤكدين أن مبادرة (تسوّق من بيتك) التي أطلقتها وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) كانت داعمًا لهم في تقديم خدماتهم والترويج لها.
وهدفت مبادرة (تسوّق من بيتك) إلى تفعيل استخدام التطبيقات الإلكترونية للتسوّق من المحلات والمطاعم والمقاهي، وكذلك التعريف بالشركات العمانية التي تعمل في مجال توصيل الطلبات بمختلف أنواعها والعديد من الخدمات الأخرى التي تقدمها إلى المنازل عبر تطبيقاتها الإلكترونية، وحث المواطنين على استخدام هذه التطبيقات والمنصات.
عرض وبيع الأسماك
وقال محمد بن منصور الحسيني شريك مؤسس في منصة (بحار): تعمل المنصة الإلكترونية (بحار) على عرض وبيع الأسماك بأنواعها للمزايدة عن بُعد محليًا ودوليًا، إذ تقدم خدماتها في مختلف محافظات السلطنة، فهي تقوم بخدمة القطاع السمكي في مجال التسويق الإلكتروني، وتستهدف المنصة في تقديم خدماتها جميع الفئات التي تدخل في مجال تسويق الأسماك ابتداء من الصياد ومن ثم الناقل للأسماك سواء للأسواق أو للمحلات أو للشركات أو للمستهلك الفرد أو المستهلك بالجملة محليًا ودوليا.
وأضاف الحسيني: إن الإقبال على خدماتنا في المنصة كبير فالزيارات للمنصة وصلت لأكثر من 4500 زيارة وهي تزداد بشكل يومي وعدد المشتركين أيضا كبير جدا، فقد بدأ العمل في المنصة على تسويق منتجات سوق الجملة المركزي وبعدها أصبح بإمكان المستهلك الفرد الدخول للمنصة والتسوّق لمنزله منها، إذ تقوم هذه المنصة بربط أسواق الجملة بين بعضها البعض مثل سوق الجملة في بركاء والأسواق الأخرى على الشواطئ ومناطق الإنزال الموجودة في السلطنة والتي تبلغ حوالي 25 منطقة إنزال بطول السواحل العمانية، وهناك سلسلة ربط بين الصياد والناقل والشركات والأسواق، بحيث يستطيع الصياد عرض منتجاته في المنصة، ويأخذها من عنده الناقل وكذلك الناقل يستطيع عرض منتجاته سواء بالسوق أو للشركات أو يعرضها دوليا، كما يستطيع المستهلك النهائي معرفة مصدر السمك فعملية تتبع الأسماك متاحة عبر المنصة، موضحًا أن المنصة جاءت بالشراكة مع الصندوق العماني للتكنولوجيا وبشراكة استراتيجية مع وزارة التجارة والصناعة.
خدمة الزيارة للمرضى
من جانبها قالت الدكتورة مطلوبة بنت أيوب الزدجالية المديرة التنفيذية للمركز الدولي التخصصي لأمراض القلب والأوعية الدموية: يقدم المركز علاوة على الخدمات التي يقدمها خدمة الزيارات المنزلية لمرضى القلب والأوعية الدموية ومرضى الضغط والسكري والمرضى الذين يعانون من دوالي القدم والمرضى الذين يعانون من جروح أو قدم السكري، إذ أنه يوجد لدينا طاقم متهيئ مكون من طبيب وممرض يصل للمرضى إلى منازلهم ويقوم بعمل كل الإجراءات والعلاجات التي يحتاجها المريض، وبهذه الخدمة لا يحتاج المريض أن يأتي للمركز فنحن نصل للمريض، وأيضا نقدم خدمة تضميد الجروح في منزل المصاب كما يمكن للطبيب أخذ الفحوصات المخبرية من المريض وهو في منزله مثل فحوصات الدم وغيرها ويتم تحليلها في المركز وبعد ذلك يعطى النتائج، وكذلك نوفر خدمة إعطاء المريض الوصفة الطبية عن طريق منصات التواصل الاجتماعي كالواتساب وغيرها.
رفع عدد العاملين
من ناحيته أكد أيوب بن صالح الشعيلي شريك مؤسس في شركة (مندوب) على أن الإقبال على خدمات التوصيل إلى المنازل ازداد بشكل كبير من قبل المستهلكين وازداد معه عدد العاملين في الشركة بنظام العمل الجزئي إلى أصبح قرابة 3 آلاف شاب عماني يقومون بالتوصيل بنظام الاقتصاد التشاركي.
وقال الشعيلي: إن موظفي الشركة يتخذون جميع الاحتياطات الوقائية ضمانًا لسلامة المستهلكين والعاملين، حيث تقوم الشركة بالتواصل مع الكثير من المؤسسات التي توفر السلع الأساسية التي يحتاجها المواطن لتقديم خدماتها لهم وتوصيلها إلى منازلهم بمختلف محافظات السلطنة، مؤكدا أن مبادرة (تسوّق من بيتك) التي أطلقتها وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع صندوق الرفد والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة (ريادة) كانت داعمًا لهم في تقديم خدماتهم ومروجًا لها.
من جهتها أوضحت مريم بنت يحيى الجيلانية صاحبة شركة (مغسلة السيارات السريعة) أن الشركة متخصصة في غسيل وتلميع السيارات تحت الطلب، وتتوفر بالشركة حاليا 3 سيارات مجهزة بكامل الأدوات لتقديم خدمة التنظيف والتلميع في أي مكان يحدده الزبون، ونظرًا لرواج شركات توصيل الخدمات والسلع في الفترة الراهنة فالشركة بصدد إطلاق تطبيق إلكتروني من خلاله نقوم بتوفير خدماتنا على نطاق واسع. وتأمل الجيلانية الوصول إلى كافة المستهلكين الراغبين في تنظيف سياراتهم من منازلهم، شاكرة في الوقت ذاته كل المؤسسات الداعمة للمشروع.
أما زاهر بن حمد بن سيف البوسعيدي صاحب شركة الحلول الرئيسية للأعمال Prime Business Solutions فقال: الشركة عُمانية مالكة ومطورة للعديد من الأنظمة الإدارية والمحاسبية السحابية، حيث تقدم الشركة الفرصة الأمثل لكل رواد الأعمال باختلاف مجالاتهم لإدراة أعمالهم بكل سهولة ويسر ومن أي مكان بالعالم وبأي جهاز إلكتروني ذكي، حيث توفر الشركة أنظمة سحابية تعمل بالإنترنت لتدير المؤسسات بكل سهولة ويسر.
وحول إقبال الناس على الخدمات الإلكترونية في الفترة الحالية أكد البوسعيدي على أن رغبة الناس بالاشتراك في الأنظمة المحاسبية السحابية ازدادت كثيرا هذه الفترة، إذ أصبح الجميع يعي أهمية امتلاك الشركة لأنظمة حديثه تمكنها من العمل في أي وقت وزمان دون الحاجة للالتزام بالتواجد على موقع العمل، ونشهد يوميا زيادة على طلب خدمات الإلكترونية ونسعى جاهدين لتقديمها بأسرع وقت وأفضل سعر.
حافز أكبر
من ناحيته أشاد طحنون بن بشير الحارثي مؤسس شركة كنوز السلامة المهنية بالمبادرة التي أطلقتها وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ريادة وصندوق الرفد قائلا: مبادرة تسوق من بيتك أعطتنا الكثير من الحافز لتطوير الشركة والتوسع فيها من خلال العمل في مختلف محافظات السلطنة حيث نطمح خلال الفترة القادمة لتطوير العمل وتقديم جميع خدماتنا لمختلف فئات المجتمع مشيرًا إلى أن الشركة متخصصة في توزيع جميع أدوات السلامة المهنية منها الكمامات والقفازات ومعقمات الأيدي ومعقمات الأسطح.
أما سعد بن ناصر العلوي موظف في التطبيق الإلكتروني لتوفير غاز الطبخ فقال: نعمل من خلال التطبيق في مجال توصيل غاز الطبخ إلى المنازل والمطاعم، حيث اتخذنا في عمليات التوصيل إجراءات احترازية لضمان سلامة جميع الأطراف سواء الموصلين أو الزبائن باستخدام الأدوات الصحية اللازمة، وترك مسافة أمان بين الموصل والزبون.
وأضاف: هناك إقبال كبير خلال هذه الفترة بعد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الجهات المعنية للحد من انتشار فيروس كورونا مشيرًا إلى أن الموقع يقدم خلال هذه الفترة عمله في محافظة مسقط آملا بأن يكون التوسع خارج محافظة مسقط خلال الفترة القادمة وخاصة بعد أزمة فيروس كورونا مباشرة.