11 دولة في انطلاق دورة تحكيم الشطرنج عبر الإنترنت

كتب – خليفة الرواحي

انطلقت أمس أعمال دورة تحكيم الشطرنج عبر الإنترنت في نسختها الثالثة التي تنظمها اللجنة العمانية للشطرنج بالتنسيق مع الاتحاديين الدولي والآسيوي وتستمر حتى 20 أبريل الجاري، بمشاركة 39 حكما من 11 دولة وهي السلطنة والإمارات والسعودية والبحرين والعراق وسوريا ومصر والجزائر والمغرب وليبيا وفلسطين، حيث تأتي الدورة ضمن برامج اللجنة لهذا العام وذلك بهدف تأهيل وتدريب الكوادر العمانية في مجال التحكيم وزيادة عددهم في مجال التحكيم للعبة الشطرنج وتطوير قدراتهم ليتمكنوا من إدارة المنافسات المحلية والدولية وإيجاد قاعدة عريضة من الحكام العمانيين من مختلف محافظات السلطنة لإدارة أنشطة اللعبة المختلفة على مستوى البطولات التي تشرف عليها اللجنة العمانية للشطرنج.
ويقام برنامج دورة الحكام عبر الإنترنت بواقع 4 ساعات تدريبية إلكترونية يومية من الساعة السادسة عصرًا إلى العاشرة مساءً، سيمكن المشارك من حضور واجتياز الدورة بحضور الورش التدريبية من مكان وجوده عبر الشبكة الإلكترونية، وهذا النظام يعتبر حديثا في هذا المجال بعد أن تم الاعتراف به من قبل الاتحاد الدولي تسهيلًا وتفعيلًا ايضًا للأنظمة الالكترونية للارتقاء بالمستوى الفني للعبة الشطرنج . ويحاضر في هذا الدورة الحكم الدولي الإماراتي مهدي عبدالرحيم، وكانت النسختان الأولى والثانية قد استحوذتا على اهتمام كبير من المشاركين من السلطنة والدول العربية، حيث استفاد منها ما يقارب من 59 حكمًا من السلطنة والاتحادات العربية للشطرنج.
وتتضمن الدورة عددا من الجلسات أهمها واجبات ومهام الحكم، والمواصفات القانونية لأدوات الشطرنج، والفرق بين أنواع الشطرنج الكلاسيك والسريع والخاطف، وقانون الشطرنج وآخر التعديلات، والأوضاع الشطرنجية وقرارات الحكام، والألقاب الدولية للحكام واللاعبين، وأنظمة كسر التعادل الفردي والفرقي، التصنيف الدولي، واستخدامات أنظمة الوقت المختلفة، وظاهرة الغش وطرق مكافحتها.