تأهيل المتطوعين في العامرات للتعامل مع مستجدات كورونا

العامرات – عيسى بن عبدالله القصابي

نظمت المديرية العامة للكشافة والمرشدات بالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة ومكتب والي العامرات وفريق العامرات الخيري حلقة لتدريب وتأهيل قرابة 21 متطوعا ومتطوعة من قيادات للمتطوعين بولاية العامرات والذي يصل عددهم إلى 155 متطوعًا ومتطوعة بمقر مكتب والي العامرات، وذلك في إطار الجهود الحكومية المشتركة لتعزيز العمل التطوعي وتهيأت فرق عمل مدربة تدريبا صحيا لمواجهة مستجدات انتشار فيروس كورونا (كوفيد ١٩)، والاستعداد المبكر للمرحلة القادمة إذا ما تطلب مشاركة المتطوعين والمتطوعات.
بدأت الحلقة بكلمة للدكتور يعقوب بن خلفان الندابي مدير عام المديرية العامة للكشافة والمرشدات أكد خلالها أن المديرية تبنت مبادرة تدريب وتأهيل المتطوعين الميدانيين والتي تأتي كأحد الجهود الحكومية المشتركة للتعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد ١٩) الخاصة بالاستعدادات الاحترازية لتهيئة المتطوعين والمتطوعات وتدريبهم كفرق عمل مدربة تدريبا صحيا، وفق آليات ومعايير صحية عالية، وضمن الإجراءات الاستباقية المتبعة للتعامل مع مستجدات انتشار فيروس كورونا (كوفيد ١٩)، وتهيئة المتطوعين والمتطوعات بولاية العامرات، لتقديم المساندة والدعم والانضمام مع قادة الكشافة والجوالة وكافة الجهات الحكومية المشاركة في مواقع العمل متى ما تطلب منهم ذلك، موجهًا الشكر لوزارة الصحة ومكتب والي العامرات وفريق العامرات الخيري على جهودهم ومساهمتهم في التدريب، متمنيًا للمتطوعين والمتطوعات الاستفادة من الحلقة التدريبية لكيفية التعامل مع هذه الجائحة وطرق الوقاية منه أثناء تقديم الدعم والمساندة مع الجهات الحكومية متى ما تطلب الأمر مشاركتهم في قادم الوقت.
بعدها قدم محمد بن عبدالله الهنائي المدير العام المساعد للكشافة جلسة تدريبية تناولت تنظيم وإدارة الفرق التطوعية تطرق فيها إلى تعريف التطوع وأشكاله والأدوار الخاصة بفرق العمل، واستراتيجيات القيادة، والعوامل الخمسة لصناعة الفريق ومهارات قائد الفريق والعوامل الخمسة لنجاحه، وكيفية التغلب على الصعوبات.
كما تم استعراض تجربة المتطوعين في ولاية مطرح ودور المتطوعين في حصر الأهالي والمقيمين وتوزيع الطرود الغذائية، وجهود الجهات الحكومية الأخرى التي تتكامل معًا في هذه الجائحة.
وقدمت الدكتورة زكية بنت علي البحرية رئيسة قسم التثقيف الصحي والمبادرات المجتمعية واللجان الصحية جلسة تدريبية تطرقت خلالها للتعريف بالفيروس وطرق انتقاله، وآليات الوقاية منه أثناء تقديم المساعدة.
بعد ذلك قدمت منصورة بنت سيف المعولية اختصاصية أولى تثقيف صحي بمركز العذيبة الصحي جلسة عملية تناولت طرق الوقاية من الفيروس وكيفية الوقاية منه وطرق ارتداء القفازات والكمامات وأهم الطرق الصحية لخلع القفاز والتخلص منه بطريقة سليمة.