تركيتان “107 أعوام و 92 عاما” تهزمان كورونا

الأناضول: تمكنت أمرأتان تركيتان معمرتان من التغلب على فيروس كورونا، وتماثلتا للشفاء، المعمرة الأكبر بالسن “حوى خان قره دنيز”، والتي تبلغ من العمل 107 أعوام، حيث غادرت مستشفى إسطنبول للأبحاث والتعليم التي تلقت العلاج به، وأفاد مراسل الأناضول، أن “قره دنيز” استجابت للعلاج وغادرت المستشفى، وسط تصفيق الكادر الطبي الذي أشرف على علاجها.
وأوصى الأطباء المسنة التركية بالالتزام بالحجر الصحي داخل منزلها واتباع تدابير الوقاية.
أما المعمرة التركية الأخرى “بحرية قايا” فتبلغ من العمر 92 عاما، وقد تعافت من فيروس كورونا وغادرت المستشفى بعد تلقيها الرعاية الصحية.
ودخلت “بحرية قايا”، المقيمة في قرية تشال كوي التابع لولاية جناق قلعة غربي تركيا، مستشفى تشان الحكومي المتخصص في الأوبئة، في 31 مارس الفائت، وبعد خضوع قايا، التي تعاني من فشل رئوي، للفحوصات الطبية، أظهرت النتائج إصابتها بفيروس كورونا.
وتلقت الرعاية الصحية في وحدة العناية المركزة لمدة 9 أيام، لتخرج منها وتبقى في المستشفى لـ5 أيام أخرى.
ومساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة التركية، ارتفاع وفيات فيروس كورونا إلى 1296، والإصابات إلى 61 ألفا و49 حالة.
وذكرت أن 3 آلاف و957 مصابا تعافوا من الفيروس، بينما يرقد 1786 شخصاً بوحدات العناية المركزة.