ضوابط لتدريس وتقييم المقررات خلال فترة تعليق الدراسة بالكليات التطبيقية وكلية التربية بالرستاق

إعفاء من دفع رسوم خدمات الإسكان الطلابي طيلة فترة تعليق الدراسة

للطالب الاختيار بين الاستمرار بالتعلم الإلكتروني أو الانسحاب من المقرر أو التأجيل

يسمح للطالب المبتعث على نفقة الوزارة تأجيل القصل الدراسي وترحيل الرسوم الدراسية

لا يحتسب وقوع الطالب تحت الملاحظة الأكاديمية للفصل الحالي

استمرار مناقشة رسائل الماجستير وفق المواعيد المقررة واستبدال المناقش الخارجي إذا تعذر حضوره

إبلاغ الطلبة بإلزامية حضور المحاضرات الإلكترونية



كتب – خالد بن راشد العدوي

أعلنت وزارة التعليم العالي مجموعة من ضوابط تدريس وتقييم المقررات خلال فترة تعليق الدراسة بكليات العلوم التطبيقية وكلية التربية بالرستاق، على أن يتم العمل بضوابط التدريس والتقييم من خلال اعتماد نظام الدراسة بالتعلم الإلكتروني لاستكمال دراسة المقررات الأكاديمية خلال فترة تعليق الدراسة، ويسمح للطالب الاختيار بين الاستمرار بالدراسة بالتعلم الإلكتروني أو الانسحاب من مقرر أو عدد من المقررات أو التأجيل للفصل الدراسي لأسباب يقدرها عميد الكلية.
وتمدد فترة الانسحاب بتقدير”W” من المقررات المسجلة لفصل الربيع للعام الأكاديمي ۲۰۲۰/۲۰۱۹ م إلى تاريخ 30 / 4 / 2020م، ويعد الطالب مؤجلا حكما في حال الانسحاب بتقدير “W” من جميع المقررات المسجلة في فصل الربيع من العام الأكاديمي ۲۰۲۰/۲۰۱۹ م، ولا يحتسب هذا التأجيل من الحد الأقصى المسموح به، ويحدد تاریخ 30 / 4 / 2020م آخر يوم لتقديم طلبات التأجيل لفصل الربيع من العام الأكاديمي ۲۰۲۰/۲۰۱۹م، وفي حال الموافقة على الطلب لأسباب يقدرها عميد الكلية لا يحتسب هذا التأجيل من الحد الأقصى المسموح به، وجميع طلبات الانسحاب والتأجيل يتم تقديمها إلكترونيا عبر البريد الإلكتروني لمركز القبول والتسجيل بالكلية.
ويكون نظام التقييم وفق آليات التقييم المستمر في صورة تقارير، عروض مرئية،
مشاريع . . إلخ دون الحاجة للامتحانات التحريرية، وذلك وفق طبيعة المقررات:
أولا: المقررات ذات الطبيعة النظرية والعملية: ترصد ۸۰ درجة للتقييم المستمر لأعمال الفصل الدراسي و۲۰ درجة للتقييم النهائي.
ثانيا: المقررات التي لا يعقد لها اختبارات نهائية “التربية العملية والتدريب الميداني” ترصد ۸۰ درجة لتقييم الطالب عن الفترة التي سبقت تعليق الدراسة، و۲۰ درجة للأعمال المكلف بها خلال فترة تعليق الدراسة.
ثالثا: مقررات مشاريع التخرج والمقررات التي يكون تقييمها النهائي مشروعا، فإنه يتم تقييمها بالآلية التي يقرها مدير البرنامج والمدرس والمنسق العام.
رابعا: مقررات البرنامج التأسيسي بمختلف مكوناته: يسري عليها ما يسري على باقي المقررات الدراسية.
خامسا: اختبارات التحدي للبرنامج التأسيسي: تؤجل حتى بداية الفصل الدراسي القادم.
سادسا: التدريب الصيفي: يقوم مديرو البرامج أو من يحل محلهم بوضع آليات بديلة للتنفيذ والتقييم للطلبة الذين لم يتمكنوا من الحصول على فرص للتدريب الصيفي.
ويحق للطالب التظلم على نتيجة أعمال الفصل والتقييم النهائي للمقررات التي درسها خلال أسبوعين من تاريخ إعلان النتائج، ولا يحتسب وقوع الطالب تحت الملاحظة الأكاديمية ضمن عدد المرات المسموح بها للوقوع تحت الملاحظة الأكاديمية، وتشمل تلك الضوابط أيضا طلبة برنامج التعاون الثقافي للدارسين بالكليات.
مؤسسات التعليم العالي الخاصة
من جهة أخرى وجهت وزارة التعليم العالي مؤسسات التعليم العالي الخاصة بشأن تنظيم أثناء فترة تعليق الدراسة، تماشيا مع قرار اللجنة العليا المكلفة بحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا کوفيد -۱۹ بتعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية وما تبعه من إجراءات وتعليمات لتنظيم العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة.
وأكدت الوزارة أن تستمر العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي الخاصة للفصل الدراسي الثاني والفصل الصيفي بنظام التعلم الإلكتروني عن بعد مع ضرورة تطوير البنية التقنية والفنية والمحتوى الإلكتروني لكافة المقر رات الدراسية بما يضمن تحقيق مخرجات التعلم المستهدفة الطلبة، وتكييف اللوائح الداخلية للمؤسسات بما يتيح احتساب هذه الفترة ضمن الخطة الدراسية للطالب.
ووجهت بإيجاد البدائل المناسبة للطلبة الذين تواجههم صعوبات لمواصلة دراستهم بنظام التعلم عن بعد وتقديم الدعم المستمر لهم بما يضمن عدم تأثر تحصيلهم الدراسي خلال هذه المرحلة، وعلى المؤسسات مراجعة المحتوى الإلكتروني لجميع المقر رات الدراسية المقدمة عن بعد والعمل على تطويرها بصورة مستمرة بما يضمن تحقيق أهداف هذه المقر رات وكفاءة التحصيل العلمي للطلبة.
ويمنح الطالب خيار الانسحاب من مقرر أو اكثر أو تأجيل الفصل الدراسي الحالي في حال تعذر عليه مواصلة دراسته بنظام التعلم الإلكتروني، وتتعامل المؤسسة مع قرار الانسحاب أو التأجيل بصورة استثنائية خارج الفترة المقررة لذلك ودون أن تؤثر على درجات الطالب ومعدلاته، ويكون ذلك وفق مبررات واضحة تقدرها المؤسسة التعليمية وبموافقة رئيس الجامعة أو عميد الكلية حسب الأحوال، وتحدد المؤسسة الفترة الزمنية المناسبة للتأجيل بعد صدور هذا القرار.
الطالب المبتعث
كما يسمح للطالب المبتعث على نفقة الوزارة تأجيل القصل الدراسي وفق ذات الضوابط المحددة شريطة الحصول على موافقة المديرية العامة للبعثات وسيتم ترحيل الرسوم الدراسية لذلك الفصل إلى الفصل الدراسي الذي سيستأنف الطالب دراسته فيه، ودون تحمل الوزارة لأية تبعات مالية إضافية. كما ستقوم الوزارة بمراعاة فترة البعثة الدراسية نتيجة لذلك، ولا يحتسب وقوع الطالب تحت الملاحظة الأكاديمية للفصل الدراسي الحالي ضمن عدد المرات المسموح بها للوقوع تحت الملاحظة.
استبدال الاختبارات
ويجوز للمؤسسات استبدال الاختبارات التحريرية إلى اختبارات إلكترونية في البرامج الأكاديمية التي تتطلب ذلك شريطة التأكد من تمكن جميع الطلبة المسجلين من إجراء هذه الاختبارات إلكترونيا ووفق الإمكانات المتاحة. كما يجوز استبدال الاختبارات التحريرية ببحوث أو مشاريع أو غيرها على أن يتم تقدير ذلك من خلال مجلس القسم أو مجلس الكلية حسب الأحوال.
آلية التقويم
وتحدد المؤسسات آلية التقويم المناسبة للمقر رات أو المتطلبات ذات الطبيعة العملية أو السريرية ويجوز تأجيل الجانب التطبيقي لهذه المقر رات لحين انتهاء فترة تعليق الدراسة، ويسمح للمؤسسات تأجيل الفصل الدراسي الصيفي بصورة كلية أو لبعض التخصصات التي تتطلب حضور صفيا أو تدريبا عمليا أو لآية أسباب أخرى تقدرها المؤسسات.
مناقشة رسائل الماجستير
وتستمر المؤسسات في مناقشة رسائل الماجستير حسب المواعيد المقررة لهذه المناقشات مع إمكانية استبدال المناقش الخارجي إذا تعذر حضوره أو تعذر استخدام تقنية الاتصال المرئي بمناقش داخلي وفي أضيق الحدود.
ودعت وزارة التعليم العالي مؤسسات التعليم العالي الخاصة استطلاع مرئيات الطلبة والأكاديميين بصورة دورية للتأكد من فاعلية العملية التعليمية من خلال التعلم عن بعد وتقديم أوجه الدعم المختلفة لهم، وعلى المؤسسات تحديد خطوات اتصال مفتوحة لدعم الطلبة أكاديميا وفنيا سواء كان لك من خلال الاتصال الهاتفي أو البريد الإلكتروني، وتأهيل وتدريب الهيئات التدريسية بصورة مستمرة على منهجيات التعلم عن بعد وطرق تقويم أداء الطلبة ومتابعة مستوياتهم بما يضمن جودة العملية التعليمية.
إلزامية الحضور
كما دعت المؤسسات بضرورة إبلاغ الطلبة عن طريق القنوات المعتادة بإلزامية حضور المحاضرات الإلكترونية وإنجاز الأعمال المتوقعة منهم خلال هذه الفترة بما يضمن تحقيق أهداف التعليم المحددة للمقررات الدراسية، وإعفاء كافة الطلبة من دفع رسوم خدمات الإسكان الطلابي في السكنات التابعة لها وذلك طيلة فترة تعليق الدراسة وتقديرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، وتقدم المؤسسات عند نهاية الفصل الدراسي الحالي تقريرا شاملا للوزارة يوضح الخطوات التي قامت بها لتكييف برامجها لنطام التعلم عن بعد والتحديات التي واجهتها وسبل تذليلها لضمان سلاسة العملية التعليمية لكافة المنتسبين إليها.