الساحة الفنية تودّع الفنان سعود الدرمكي

“عمان”: ودّعت الساحة الفنية العمانية والخليجية الفنان القدير سعود بن سالم الدرمكي، عن عمر يناهز 62 عاما، تاركا وراءه أعمالا فنية كثيرة تنوعت بين أعمال مسرحية وتلفزيونية وإذاعية وحتى أعمال سينمائية.

وقد انتقل الفنان سعود الدرمكي إلى رحمة الله تعالى بعد معاناة مع المرض أبقته يتردد كثيرا بين البيت والمستشفى إلى أن وافته المنية صباح اليوم الثلاثاء الموافق 14 أبريل 2020.

    في كواليس مسلسل “حارة الأصحاب”

وكان الفنان القدير سعود الدرمكي قد بدأ مسيرته الفنية منذ منتصف السبعينيات، وتحديدا عام 1975 عندما أسس برفقة مجموعة من الفنانين فرقة مسرح الشباب الأهلية، والتي تحولت بعد ذلك إلى فرقة حكومية لم يكتب لها الاستمرار إلى اليوم، وأول عمل مسرحي قدمته الفرقة بعد أن تبنتها الحكومة “تاجر البندقية” للكاتب العالمي “ويليم شكسبير”، وتوالت بعدها الأعمال المسرحية التي شارك فيها.

كما قدم العديد من الأعمال الكوميدية والدرامية التلفزيونية، ومن أشهرها وأقربها إلى المجتمع مسلسل “يوميات سعيد وسعيدة” الذي انتج عام 1991 وأدى فيه شخصية الرجل البخيل “سلوم الحافي”.

     صالح زعل وسعود الدرمكي في مسلسل صيف حار 1988

كما قدم أعمالا إذاعية متعددة، وشغل عدة مسميات وظيفية في الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون إلى أن تقاعد عن عمله قبل حوالي عامين، وإضافة إلى الأعمال العمانية، فقد شارك الدرمكي في أعمال خليجية، منها مسلسل “مكان في القلب” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكذلك في العمل السينمائي “ضحي في تايلند” الذي تم تصويره بتايلند.

وعلى المستوى المحلي والخليجي نال الدرمكي العديد من الجوائز والتكريمات نظير أعماله الفنية.

رحمه الله رحمة واسعة.

          صالح زعل وسعود في مسلسل صيف حار 1988