تصريحات خاصة لـ عمان من وزير النفط حول آلية خفض الإنتاج

اتفاق “اوبك بلس” يعيد التوازن بين العرض والطلب في السوق العالمية

الرمحي لـ عمان : السلطنة ستقلص انتاجها من النفط الخام  200 ألف برميل يوميا

الطلب على الوقود بالسوق المحلي تراجع 50% في ظل مواجهة “كورونا “

 

كتب ـ حمود المحرزي

أبدى معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز ارتياحه لاتفاق منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) وحلفائها بشأن خفض انتاج النفط الخام بواقع 9.7 مليون برميل يوميا خلال شهري مايو ويونيو القادمين.

مؤكدا ان ذلك سيعيد التوازن والاستقرار الى السوق بعد ان واجهت تخمة في المعروض خلال الاشهر الماضية.

وقال في تصريحات لـ “عمان” ان خفض الانتاج كان مطلب جميع المنتجين لمعالجة الفائض نظرا لزيادة العرض عن الطلب، الامر الذي ساعد في التوصل الى اتفاق بحجم الخفض المعلن، فيما ان دولا اخرى ستقوم هي الاخرى بخفض انتاجها ومن المتوقع ان يصل اجمالي الخفض اليومي على مستوى العالم الى 19 مليون برميل خلال شهري مايو ويونيو.

وأكد الرمحي بالقول: “كل ذلك سيدعم السوق.. وسنراقب الوضع وتأثيرات ما تم الاتفاق عليه”.

وقال معالي الدكتور وزير النفط والغاز ان السلطنة ستخفض  انتاجها من النفط الخام “لا يشمل المكثفات النفطية”  200 ألف برميل يوميا من 880 ألف برميل قياسا بانتاج 2018 وذلك في ظل الالتزام باتفاق “اوبك بلس” خلال شهري مايو ويونيو.

موضحا ان انتاج السلطنة خلال الشهرين المحددين سيكون 682 ألف برميل يوميا يضاف اليه نحو 180 ألف برميل من المكثفات النفطية ليكون الاجمالي  حوالي 830 ألف برميل من الخام والمكثفات.

واضاف الوزير بشأن كيفية خفض الانتاج: قمنا بمخاطبة الشركات العاملة في انتاج النفط داخل البلاد كي نضع الالية المناسبة للخفض تأخذ في الاعتبار العديد من الجوانب بما فيها كلفة الانتاج.

وقال: “الامر يحتاج الى عملية تقييم كي نصل الى الانسب”.

وأوضح الرمحي ان الطلب على النفط في ظل تفشي وباء فيروس كورونا “كوفيدا ـ 19” تراجع بشكل كبير، نظرا لما اتخذته الدول من اجراءات احترازية للحد من تفشيه، مشيرا الى ان التراجع شمل حتى السوق المحلي حيث انخفض الطلب على الوقود قرابة 50 بالمائة حيث قلت حركة السيارات، وتوقفت حركة الطيران.