مراقبة التزام الأسواق والمراكز التجارية في صحار بقرارات اللجنة العليا

صحار- مكتب عمان
تواصل بلدية صحار تكثيف حملاتها التفتيشية على الأسواق والمراكز التجارية في مختلف أرجاء الولاية وذلك للتأكد من التزام المحلات والمراكز التجارية بالأوامر المحلية الخاصة بالصحة العامة وللحد من الممارسات المخالفة لقرارات اللجنة العليا الموكل إليها متابعة تطورات فيروس كورونا (كوفيد 19) حيث أثمرت هذه الجهود عن رصد عدد من المخالفات.
ويقوم مفتشو إدارة الشؤون الصحية بالبلدية بجهود كبيرة حيث تم تقسيم العمل على فترتين صباحية ومسائية وفق جدول ممنهج وخطط واضحة أسفرت عن رصد عدد من المخالفات على مستوى عدم التقيد بالاشتراطات الصحية أو في مجال عدم التقيد بقرارات اللجنة العليا وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المخالفين.
وتتابع البلدية المراكز التجارية والمحلات للتأكد من تقيدها بالإجراءات الاحترازية التي تم التنبيه عليها سابقا بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا، وتتضمن هذه الإجراءات تنظيم عملية دخول المستهلكين ووضع مسافة أمان بين مستهلك وآخر خاصة عند ركن المحاسبة وتعقيم عربات التسوق والأسطح وتوفير المعقمات للمستهلكين وارتداء الكمامات والقفازات وعمل ملصقات على أرضيه المحلات لترك مسافه بين الزبون والآخر وتوفير كمامات وقفازات صحيه للعاملين في المحلات، كما تمت متابعة المحلات التجارية والصناعية الخفيفة بمنطقة مويلح ومنطقة العوهي والمناطق الأخرى التجارية بالولاية وتم ضبط مخالفة أحد الأنشطة في منطقة الهمبار ( إصلاح الأجهزة الإلكترونية )
وفي مجال مراقبة الأسواق قام المفتشون بعملية مراقبة البيع والشراء في السوق الجاف حيث تتم عملية الشراء والبيع للأعلاف الحيوانية وتلاحظ وجود زحمة وتجاوزات لقرار اللجنة العليا في بعض الفترات وتم تنظيم هذه الزحمة ومعالجة كل الإشكاليات الموجودة، كما تمت متابعة باعة الأسماك المتجولين ضمن الفريق المشترك مع وزارة الزراعة والثروة السمكية وشرطة عمان السلطانية ولم ترصد تجاوزات لسيارات تبيع الأسماك، بينما رصدت ملاحظة عن وجود زحمة في أحد المنازل تبيع الأسماك وسوف يتم التعامل معها بالتنسيق مع الجهة المختصة.
وتحث البلدية المستهلكين من أجل سلامتهم وللحد من انتشار العدوى أن يكون التسوق بشكل فردي لكل أسرة وتجنب التسوق مع الأطفال وفي وقت الذروة والتقيد والالتزام بالإجراءات المعمول بها في المحلات والمراكز التجارية.