أوروبا ستشهد ركودا أكثر حدة عن بقية العالم

حمود المحرزي –

فرانكفورت ـ العمانية: قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي لويس جويندوس إنه من المرجح أن تشهد أوروبا ركودا أكثر حدة عن بقية العالم، مشيرا إلى أن الاقتصاد بأوروبا ربما لن يتعافى حتى العام المقبل. وتتفاقم التوقعات الاقتصادية في ظل تمديد إجراءات الاغلاق في بعض الدول الأوروبية لوقف تفشي فيروس كورونا. وقد سجل الاقتصاد الفرنسي انكماشا بنسبة 6% خلال الربع الأول من العام، كما من المتوقع أن ينكمش اقتصاد ألمانيا بنسبة 10% خلال الفترة الحالية. ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن جويندوس القول في حوار مع صحيفة إسبانية جرى نشره على الموقع الإلكتروني للبنك” في منطقة اليورو، السيناريو الأكثر ترجيحا هو أننا سوف نرصد بعض دلالات النمو ابتداء من الربع الثالث، ولكن سوف يتعين علينا الانتظار حتى عام 2021 لنرى انتعاشا ملموسا في النشاط الاقتصادي”. يشار إلى أن البنك المركزي الأوروبي يقوم بضخ أموالا غير مسبوقة في حزم تحفيز نقدية للاقتصاد. كما تعهد صانعو السياسات بشراء ديون بقيمة أكثر من تريليون يورو ( 1ر1 تريليون دولار).