الرئيس اللبناني يدعو إلى عدم الاستسلام لثقافة الموت وتداعياتها

ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا إلى 619 حالة –
بيروت – عمان – ( د ب أ) –
دعا الرئيس اللبناني ميشال عون أمس الجميع “عدم الاستسلام لثقافة الموت وتداعياتها”. وقال عون ، في رسالة للبنانيين بمناسبة حلول عيد الفصح لدى الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي حسبما أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” ، إن “زمن الآلام مهما طال، فإن القيامة تبقى جوهر إيماننا واصالة انتمائنا إلى هذا الوطن المثقل بالجراح منذ فجر تكوينه”. وأضاف: “للفصح هذا العام رسالة فريدة تتشارك فيها البشرية بأسرها بسبب وباء كورونا، الذي يحصد من أبنائها يوميا ما بات يشكل أكثر من عدد ضحايا الحروب الكبرى”.  وأكد أن “المعاناة المشتركة لا بد ستثمر روحية تضامن وقيما فاعلة سيتجدد بها وطننا، ليسير قدما نحو آفاق الحياة وقد تعافى من الامه، مفتخرا بابنائه جميعا بمختلف انتماءاتهم”. وأعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 10 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 619 . وقالت الوزارة ، في بيان صحفي حسبما أفادت “الوكالة الوطنية للإعلام ،إنه لم تسجل أي حالة وفاة جديدة بالفيروس “ليستقر عدد الوفيات حتى تاريخه عند 20 وفاة”. وأشارت إلى  إجراء 515 فحصا خلال الساعات الـ 24 الماضية . ويقوم الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والأمن العام بتسيير دوريات وتنفيذ انتشار على الطرقات الداخلية في مختلف المناطق اللبنانية بهدف تطبيق مقررات مجلس الوزراء القاضية بالتزام جميع المواطنين حالة التعبئة العامة والبقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى.   ولفت رئيس بلدية بشري في شمال لبنان ​فريدي كيروز​ ، إلى “أنّنا طلبنا عزل بشري خلال فترة الأعياد أي الأيام المقبلة ، لأنّه في العادة تحصل حركة وتواصل واختلاط بين أهلنا الموجودين في بشري، وأهلنا الموجودين في المدن الأُخرى، وطلبنا إغلاق المدينة كي لا ندع أحدًا يدخل إليها أو يخرج منها؛ ففي حال كان وباء “​كورونا​ ” منتشرًا في بشري، لا نريد نقله إلى الخارج “. .وأوضح ، “أنّنا أجرينا في وقت سابق 54 فحص “كورونا” بشكل عشوائي، وصدرت كل النتائج سلبيّة، وهذا مؤشّر إيجابي”، كاشفًا أنّه ” تمّ إجراء حوالي 160 فحصًا عشوائيًّا يوم امس لكلّ أصحاب المحال التجارية و​الصيدليات​ والأفران، ويُفترض أن تظهر النتائج اليوم . من ناحية أخرى، قامت القوات الإسرائيلية امس بتركيب كاميرات تجسس على أبراج مثبتة على الجدار الإسمنتي الفاصل بين الحدود اللبنانية – الإسرائيلية ، قبالة طريق عام كفركلا عديسة في القطاع الشرقي من الشريط الحدودي من جنوب لبنان ، قابلها من الجانب اللبناني قيام جمعية “أخضر بلا حدود” بغرس عشرات الأشجار بين الطريق والجدار الاسمنتي