40 ألف طالب يستخدمون نظام التعلم عن بعد في الكليات التقنية

تعزز من الأنظمة والبرامج وتحول العملية التعليمية إلى التفاعل والإبداع

بادرت الكليات التقنية بوزارة القوى العاملة لإيجاد حلول تقنية تساهم في تواصل الطلبة مع الهيئة الأكاديمية لاستكمال ما تبقى من مقررات دراسية من الفصل الدراسي الثاني وذلك عن طريق استخدام أنظمة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد، وذلك استجابة لقرار اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجـــة عـــن فـــيروس كورونـــا (كوفيد 19) والذي يقضي بتعليق الدراسة بكافة المؤسسات التعليمية في السلطنة.

يأتي ذلك ضمن إطار سعي الوزارة ممثلة بالكليات التقنية منذ إنشائها إلى تطوير البنية الأساسية لتقنية المعلومات من خلال توفير كافة النظم والتطبيقات والخدمات والشبكات الداعمة للعملية التعليمية. كما تميزت الكلية التقنية العليا بأن تكون المركز الرئيسي لأكاديمية سيسكو في السلطنة حيث تزود الأكاديمية الطلبة بالمهارات العملية اللازمة لعمل الشبكات وذلك من خلال الحصول على الشهادات الاحترافية الصادرة من الشركة.

ولتحقيق أهداف التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد استخدمت الكليات تقنيات مختلفة بما في ذلك منصة ( (Model كنافذة تفاعل رئيسي بين الطلاب وأنظمة التعلم الإلكتروني، في حين تم تزويد المحاضر بثلاثة أنظمة؛ وهي (Microsoft Team) و(CISCO WEBEX) و (Big Blue Button)، وقد أتاحت هيئة تنظيم الاتصالات تقنيات أخرى يمكن استخدامها من قبل المحاضرين لتمكينهـم من تحميل أو بث المواد التعليمية للطلبة وكذلك للتفاعل معهم مباشرة بما في ذلك برامج (ZOOM) و(Skype) و(Hangout). ومن المتوقع أن تعزز هذه الأنظمة والبرامج من قدرات الشباب وتمكينهم من مهارات المستقبل وتحويل العملية التعليمية التقليدية من مرحلة التلقين إلى مرحلة التفاعل والإبداع.

وقد تم توجيه ما يقارب من (40) ألف طالب وطالبة في الكليات التقنية السبع بالبدء في التفاعل مع هذه المنصات والبرامج حيث قامت الكليات ببث مباشر لمجموعة من المحاضرات في مجالات (الهندسة وتقنية المعلومات والدراسات التجارية والعلوم التطبيقية والتصوير الفوتوغرافي وتصميم الأزياء والصيدلة) في حين تم تحميل بعض المحاضرات على المنصات بحيث يمكن للطلبة الوصول إليها واستخدامها لدراستهم.

ولتكون دراسة الطالب عبر التعليم الإلكتروني أو التعلم عن بعد أكثر فاعلية، يعمل مطورو برامج التعلم عن بعد في مراكز تقنيات التعليم بالكليات التقنية حاليا على تطوير نظام جدولة محاضرات الطلبة للمقررات عبر الإنترنت وتسجيل نظام الحضور لمجموعات الطلبة.

إن الكليات التقنية واستجابةً لهذا التحدي قد وصلت إلى مرحلة التسارع الفعال في تحقيق إستراتيجيتها للتحول الرقمي والتعليم الإلكتروني عن بعد كأحد النماذج التعليمية المهمة في منظومة التعليم التقني.