أحمد البلوشي: الإجراءات الاحترازية أجبرتنا على تغيير عاداتنا اليومية

أكد أنه لا بد من المحافظة على اللياقة بشكل يومي
كتب – أحمد الكندي

أكد أحمد بن درويش البلوشي رئيس اللجنة العمانية للشطرنج وأمين سر اتحاد الرياضة المدرسية والحكم الدولي في كرة السلة أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطنة خلال الوقت الحالي بسبب جائحة ” كورونا ” أجبرتنا على تغيير أنماط حياتنا اليومية المعتادة والعودة لحياة الصفاء والزمن الجميل يوم أن كان الجميع يجتمعون على قهوة الصباح في المنزل أو يتناولون طعام العشاء بعد يوم عمل حافل. وأضاف البلوشي: بلا شك إن هذه الإجراءات الاحترازية غيرت العديد من العادات، وبحكم عملي في المجال الرياضي أوقاتنا كلها لهذا الجانب وطغى على الجوانب الأخرى خاصة الاجتماعية التي ابتعدنا عنها وأيضا الأسرية فصار الآن وقت ترتيب الأوراق وجدولة الأهداف وترتيبها أو بالأحرى صياغتها من جديد والأهم فيها الجوانب الأسرية؛ وكإجراءات بالتأكيد هناك تغيير شامل كعادات وسلوكيات لدي وللأسرة أيضاً تعويد الأطفال على النظافة أيضا القراءة بشكل أعمق عن هذه الفيروسات وطرق انتقالها وكيفية العلاج أو الوقاية منها وهي معلومات أثرت عقول الأطفال أيضاً واعتقد ستصبح مسلكاً يومياً لديهم مستقبلاً.
وعن كيفية قضاء وقته اليومي قال: يومي ما زال رياضة كعمل مكتبي من المنزل وصياغة خطط وأفكار في السلة أو الشطرنج أيضاً ولا بد من المحافظة على اللياقة بشكل يومي وبحكم تواجدنا في قائمة حكام النخبة فلا بد أن نكون مستعدين وأيضا الاتحاد الدولي متابع لنا وأيضا استفدت من وقتي في تعويد وتدريب ومشاركة أبنائي للتدريبات وايضا مشاركتهم في اللعب والممارسة وكذلك الممارسة اليومية في المنزل أو المزرعة كالجري وتدريبات الدراجة الهوائية حيث قمت بتقسيم الوقت خلال فترتي الصباح والعصر وفي المساء رياضة في المنزل مع الأولاد لذلك فالصفة السائدة ليومي ما زالت الرياضة.