«حقوق الإنسان» تثمن موافقة السلطنة على الانضمام لعدد من الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الإنسان

عبرت “اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان” عن سعادتها البالغة بالمراسيم السلطانية السامية التي أصدرها حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظّم -حفظه الله ورعاه- التي قضت بموافقة السلطنة على الانضمام إلى الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، والموافقة على انضمام السلطنة إلى اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية او اللإنسانية أو المهينة، وموافقة السلطنة على الانضمام إلى العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية، التي تؤكد جميعها حرص حكومة سلطنة عُمان على تعزيز وحماية حقوق الإنسان، واهتمامها الدائم بالتجاوب مع الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وفي مقدمتها هيئة الأمم المتحدة التي تبذل جهودها وتسخر إمكانياتها لخدمة تلك الأهداف الإنسانية، وبما يحقق للبشرية جمعاء الأمان والسلام والعيش الكريم. وإذ ترفع “اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان” شكرها وتقديرها إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم -حفظه الله ورعاه- فإنها تؤكد على استمرارها في القيام بمسؤولياتها وفق الأهداف والاختصاصات المنوطة بها لكل ما يخدم حقوق الإنسان بالسلطنة.