مدرب الاتحاد: قدمنا حضورا إيجابيا في أول موسم بعد استئناف اللعبة

أثنى على قرار تأجيل الدوري سبب جائحة كورونا
صلالة – عادل البراكة

قدم الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد هذا الموسم خلال منافسات الدوري مستوى إيجابيا بعد عودة الفريق مجددًا إلى مزاولة اللعبة، وسعت الإدارة الجديدة برئاسة الشيخ المهندس حسين بن سالم باعمر -التي قررت عودة الفريق الكروي الأول- إلى منافسات استحقاقات الكرة بعد تجميد نشاطه خلال الفترة الماضية وعززت الفريق بعدد من اللاعبين المحليين والمحترفين والتعاقد مع جهاز فني بقيادة المدرب الوطني أحمد بن سالم بيت سعيد ويساعده المدرب المغربي عبدالعظيم كرجمي ومدير الفريق ثويني سعيد العامري ورضوان عيد جبران مدربا للحراس وإداري الفريق خالد احمد العمري، وقامت إدارة النادي من خلال فترة التعاقدات الأولى بالتعاقد مع عدد من اللاعبين من مختلف الأندية وهم: غانم محمد بيت سعيد وعلي صلاح الشحري من نادي صلالة ومن نادي النصر بندر مشعل وسالم يعرب وعبدالرحمن نائف، وحسين العجمي من نادي الرستاق وخميس الربيعي من نادي ظفار. وفي الانتقالات الشتوية عززت إدارة النادي الفريق بعدد من اللاعبين وهم: محمد خادم درويش ومؤيد عوض والحسين علي الحداد، والمحترفون: المدافع النيجيري اديجور برايت والمهاجم السنغالي بابا سيرجن سال ولاعب الوسط الكيني هومفيري والمدافع اليمني عبدالمعين علي الجرشي.جهود كبيرة

أكد المدرب الوطني أحمد بن سالم بيت سعيد مدرب الفريق الكروي الأول بنادي الاتحاد على رضاه التام لما قدمه الفريق خلال الموسم، وقال: اللاعبون بذلوا جهدا كبيرا من انضباط وتضحيات كبيرة ولم يألوا جهدا في تقديم افضل ما لديهم من مستوى فني من أجل الفوز في جميع المباريات، الجهاز الفني وأعضاء مجلس الإدارة والجمهور، ولله الحمد راضون.
وحول قرار تأجيل الدوري قال: قرار تأجيل الدوري قرار سليم في ظل الظروف التي تمر بها البلاد بسبب جائحة كورونا، وفيما يتعلق بالضرر الذي سيتعرض له الفريق جراء الإيقاف، أشار مدرب فريق الاتحاد إلى أن الضرر سوف يقع على اللاعبين والكل سيبدأ موسما جديدا من معسكرات وإعداد من أول وجديد.
وتطرق أحمد بيت سعيد إلى الصعوبات التي واجهتهم خلال الموسم قائلا : لم تواجهنا الكثير من الصعوبات إلا في بداية الموسم وكما يعلم الجميع بأن الموسم السابق لم يكن هناك نشاط، فكانت الصعوبة في تكوين فريق من الصفر، إلا أن الجميع في نادي الاتحاد من مجلس الإدارة الجديدة برئاسة الشيخ المهندس حسين بن سالم باعمر وجميع أعضاء الإدارة والجهاز الفني والإداري للفريق تكاتفوا وعملوا من أجل إحياء نشاط كرة القدم، ولله الحمد توفقنا في اختيارنا للاعبين.

وحول استمراريته مع الفريق من عدمه؟

قال: عقدي مع النادي إلى آخر الموسم، ولكن بسبب الإيقاف لا أعرف هل ستمدد العقود لثلاث مباريات أم بعقد جديد؟.
وفيما يحتاجه الفريق خلال الموسم القادم أكد على أن الفريق لا يحتاج للكثير وقال: من الممكن التجديد في بعض المراكز وتركيزنا سيكون على الاستقرار لأنه العامل الوحيد للانسجام والتناغم بين اللاعبين وعامل الاستقرار نفتقده كثيرا في دورينا. وعن منح مجلس الإدارة مستحقات اللاعبين المحترفين، أشار إلى أن أغلب الأندية منحت المحترفين مستحقاتهم بسبب إيقاف الدوري إلى شهر 9 لذلك من الصعب الاحتفاظ باللاعبين في ظل الغموض بسبب الجائحة التي يمر بها العالم.