طهران تفقد السيطرة على الوباء

حصيلة الوفيات في إيران ترتفع إلى 3739 –
طهران – عمان – محمد جواد الأروبلي:-

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “عباس موسوي” إن بلاده لم ولن ترسل أي طلب إلى أمريكا لتقديم المساعدات الطبية لها، مضيفاً أن واشنطن تريد استغلال كورونا وجر إيران لطاولة المفاوضات. وذكر موسوي في تصريحات صحفية “إيران لا تثق بعرض المساعدات الأمريكية ولا تأمل من واشنطن أي مساعدات .. إن كانت الولايات المتحدة لا تريد رفع العقوبات فعليها ألا تعيق مساعدات الدول الأخرى لنا.. لا نأمل خيراً من الولايات المتحدة ويكفينا أن تكف شرها عنّا.. لا نزال نشهد تناقضاً في الأقوال والأفعال الأمريكية ولا نزال متمسكين بمبدأ عدم شرعية العقوبات”. وأضاف “أن بعض دول العالم أرادت تسييس فيروس كورونا والاصطياد في الماء العكر .. ندعو دول العالم إلى التوقف عن السير وراء الولايات المتحدة الأمريكية إن كانت تتمتع باستقلال سياسي واقتصادي”. وتابع موسوي قائلاً: “يمكن لإيران أن تحصل على قرض من صندوق النقد الدولي في حال عدم تسييس الملف والابتعاد عن التمييز بين الدول.. هناك دول تعيق حصول إيران على قرض من صندوق النقد وتحاول تسيس الملف وندعوها إلى الكف عن ذلك “. في سياق آخر قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية “كيانوش جهانبور” إن عدد الوفيات جراء تفشي فيروس كورونا في إيران بلغ 3739 حالة . وأضاف أن العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس وصل إلى 60500. وقال المتحدث بأسم وزارة الصحة الإيرانية “إن جميع جهودنا مكرسة للشأن الصحي وعدم ربطها بالشأن السياسي وأن لايأخذ قطاع الصحة طابعاً سياسياً، وهذا لا يعني أننا لا نعرف السياسة، لكننا نحاول ألا ندخل هذا المجال وأن لايطغى ذلك على مهمتنا”. من جانبه أعلن رئیس لجنة مكافحة فيروس كورونا في طهران “علي رضا زالي” أن تفشي كورونا في العاصمة خرج عن السيطرة ولا يمكن توقع النتائج. وقال زالي في تصريح صحفي “إن فيروس كورونا دخل مرحلة الوباء في العاصمة الإيرانية طهران”. وأوضح أن ازدياد موجة الإصابات أكثر بفيروس كورونا في طهران، يجعل من غير الممكن توقع النتائج. وأضاف أن الوضع الصحي الذي دخلته طهران ناجم عن عدم احترام التحذيرات التي أطلقناها خلال الأيام الماضية، وأن السلطات لم تصل بعد إلى مرحلة السيطرة على كورونا في طهران بل إن الإصابات تزداد يوميا”. في سياق متصل طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من حكومة الولايات المتحدة الأمريكية الاسراع في اتخاذ خطوات لخفض الحظر المفروض على إيران وذلك لتتمكن الأخيرة من تقديم أداء افضل في مكافحة فيروس كورونا. في شأن آخر أعلن مندوب روسيا في المنظمات الدولية في فيينا “ميخائيل اوليانوف” بأن عمليات التحقق حول البرنامج النووي الإيراني جارية بنجاح من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي من شأنها ازالة بعض “التكهنات غير اللائقة” حول البرنامج.