أهالي المصنعة ينفذون أنشطة ذهنية وألعابًا للتسلية خلال «الحجر المنزلي»

  • مبادرة لنشر برامج إلكترونية تشجع على الجلوس بالبيت
كتبت – خولة الصالحية: جائحة كورونا التي أرقت العالم جعلت الناس يلزمون منازلهم وخلال هذه الفترة فضل الكثير من الناس استثمار هذا الظرف بإيجاد مساحة من التسلية والمتعة داخل المنزل، واستثمار أوقات أبنائهم بالمفيد والمسلي. تقول منى بنت محمد العجمية: صحيح أننا اشتقنا للمة العائلة والتجمعات مع بعضنا البعض إلا أنني وجدت أن الجلوس مع عائلتي الصغيرة قرّبني منهم أكثر وساهم في تقوية العلاقات بيننا حيث نشأ تعاون واضح في تنفيذ الأعمال المنزلية المعتادة. وتضيف العجمية عن الجدول الذي نفذته مع عائلتها خلال هذه الفترة وهم في المنزل: في البداية أخبرتهم بأسلوب يتناسب مع عمرهم وأهمية الوقاية خلال هذه الفترة بعدم الخروج من المنزل والمداومة على غسل اليدين بالماء والصابون، وحرصت على أن يكون برنامج أنشطتنا منوعًا يتضمن مراجعة دروسهم، والقراءة الجماعية على وجه التحديد، والقيام بألعاب تعليمية مسلية تنمي مهاراتهم المختلفة. ويقوم فريق الدعم لتسجيل طلبة الصف الثاني عشر بنظام القبول الموحد بتعليمية جنوب الباطنة تقديم الدعم والمساندة والاستشارة المهنية للطلبة من خريجي دبلوم التعليم العام وأولياء أمورهم من خلال خدمة (أرشدني) التوعوية التي تقوم على أساس تقديم خدمات التوجيه والإرشاد والاستشارات المهنية والدعم الفني الذي يحتاجه الطلبة وأولياء أمورهم، وتمكينهم من التسجيل في النظام الإلكتروني بمركز القبول الموحد واستكمال إجراءات التسجيل من مؤسسات التعليم العالي داخل السلطنة وخارجها بكل سهولة ويسر. وتهدف مبادرة (أرشدني) التي انطلقت عام 2017 إلى تقديم أفضل الخدمات للطلاب بما يتماشى مع التقدم التكنولوجي، وتوضيح دور التوجيه المهني للطلاب وأولياء الأمور، بالإضافة إلى سهولة الوصول لأخصائي التوجيه المهني في الاستفسار عن كل ما يتعلق بخدمات التسجيل والقبول الإلكتروني بمركز القبول الموحد، وقد استفاد منها إلى الآن أكثر من 5500 مستفيد. وقدمت مبادرة (وتين) الشبابية التي تعمل تحت مظلة مركز قطر التطوعي عددًا من الأنشطة والألعاب المسلية التي يمكن أن ينفذها أفراد العائلة داخل المنزل لتنمي خمسة جوانب عقلية وهي التركيز والتفكير والذاكرة والتعبير والتخيل، مثل لعبة آخر حرف وألغاز ونشاط ردد الجملة، وألوان الفواكه والخضروات التي تتمثل باختيار لون معين وغيرها من الأنشطة. يقول ثويني بن حمد الخصيبي أحد أعضاء مبادرة وتين: قمنا بنشر ملف هذه الأنشطة للمجتمع إلكترونيا بصيغة بي دي أف، لنشجع الناس على الجلوس بالبيت وتنفيذ أنشطة منوعة ومسلية مع العائلة، وقد نالت هذه الأنشطة إعجاب المستفيدين، أولهم عائلتي. وأضاف: تهدف مبادرة وتين إلى إيصال معنى العمل التطوعي وأهمية خاصة في الجانب الإنساني وخدمة المجتمع، والجلوس بالمنزل قرّبنا من بعضنا البعض وعزز أطر التفاهم والحوار بيننا. وتعمد الكثير من العائلات بالولاية على تطبيق نظام للأطفال بالبيت يقتضي تنفيذ برنامج مرن ضمن جدول واضح حيث يشتمل على ممارسة الرياضة، وتلاوة القرآن الكريم، ومراجعة حفظ الأبناء ومتابعة دروسهم عن بعد حيث أوضحت الطفلة عائشة بنت جاسم الشيكلية قائلة: تحرص عائلتي على أن نتشارك مع بعضنا البعض فقرات الطبخ والتنظيف مما يسهم في تمضية الوقت وتقوية علاقتنا ببعضنا البعض.