الأديب مبارك العامري في ذمة الله

“عمان” ودعت الساحة الأدبية في السلطنة الكاتب والشاعر العماني مبارك بن محمد العامري، بعد فترة طويلة قضاها في حالة صحية متذبذبة أبقته على سرير المستشفى لوقت طويل، إثر جلطة دماغية تعرض لها قبل سنوات. وقد انتقل العامري إلى رحمة الله تعالى اليوم الأحد، بعد أن قدم عطاءات كبيرة للساحة الأدبية في السلطنة، فقد عرف -رحمه الله- كاتبا وشاعرا وناقدا، بل وصحفيا في بدايات عصر النهضة المباركة، له العديد من الإصدارات الأدبية، منها ديوان شعري بعنوان “بسالة الغرقى”، وكتاب أدبي بعنوان “شارع الفراهيدي” إضافة إلى العديد من الاصدارات والنصوص. يذكر أن العامري قد أصيب بجلطة ذماغية قبل حوالي 10 سنوات تردد بعدها كثيرا إلى المستشفى، إضافة إلى مشاكل صحية أخرى، وقد تدهورت حالته الصحية بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية حتى وفاته اليوم.