شبكة المجلس الأطلسي الأمريكية تشيد بخطة السلطنة في مواجهة فيروس كورونا

وصفتها بالفعالة وأن النتائج التي تم رصدها مثيرة للإعجاب
جلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – خلال ترأسه إجتماع اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا. تصوير: محمد مصطفى
واشنطن – العمانية: أشادت شبكة المجلس الأطلسي الأمريكية بالخطة التي تنتهجها السلطنة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).. ووصفت هذه الخطة بأنها فعالة وأن النتائج التي تم رصدها اعتبارا من بداية أبريل الحالي كانت مثيرة للإعجاب.
وقالت الشبكة في مقال كتبه السفير مارك جيه. سييفرز- الذي شغل منصب سفير الولايات المتحدة في السلطنة في الفترة من يناير 2016 حتى ديسمبر 2019: إن حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم- حفظه الله ورعاه- قد ترأس في 26 من مارس الماضي اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا.. ثم أعلن جلالته- أعزه الله- عن تبرعه بنحو 26 مليون دولار للصندوق المخصص لمكافحة هذه الجائحة.
وأشارت الشبكة إلى أن البنوك العمانية قد أنشأت آليات للتبرعات الخاصة لجهود وزارة الصحة العمانية وقدمت عدة بنوك تبرعات خاصة بها. كما أعلن البنك المركزي العماني عن أموال لدعم القطاع المصرفي، موضحة أن حكومة السلطنة قد أعلنت مجموعة من الإجراءات لتخفيف العبء على الشركات بما في ذلك تأجيل الضرائب وإيجارات المصانع في المناطق الصناعية.
وبينت الشبكة الأمريكية أن اللجنة العليا وشرطة عمان السلطانية قد أعلنتا في الأول من أبريل الجاري عن إنشاء نقاط السيطرة والتحكم على الطرق التي تربط محافظات السلطنة لتنفيذ تعليمات الحد من السفر البري بين المناطق.
وأكدت الشبكة على أن السلطنة تدير عملية السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل فعال حتى الآن، منوهة إلى أن السلطنة من أقل الدول بمنطقة الخليج في عدد الوفيات والمصابين بهذا الفيروس.
ورأت شبكة المجلس الأطلسي الأمريكية أن الضوابط المفروضة بين المناطق والتواصل المستمر مع المواطنين للبقاء في المنزل والحفاظ على التباعد الاجتماعي قد تؤدي إلى نتائج إيجابية خاصة أن أكثر من نصف عدد الحالات الإجمالية تقع في العاصمة مسقط.