باريس تثني على تضامن وشجاعة الأطباء العمانيين المتدربين في فرنسا

أعربت فرنسا عن شكرها للسلطنة ” على قيم التضامن والشجاعة التي أظهرها الأطباء العمانيين المتدربين في المستشفيات الفرنسية، حين اختاروا عدم مغادرة فرنسا في أزمة كوفيد١٩ بل البقاء إلى جانب زملائهم الأطباء الفرنسين في مكافحة الفيروس وإنقاذ الأرواح”.
وأثنت سفارة فرنسا بالسلطنة على تضحيات أطباء الوطن في محاربة فيروس كورونا جنباً إلى جنب مع أقرانهم الفرنسيين.
جاء ذلك من خلال تغريدة نشرتها سفارة فرنسا في مسقط.
وقد ردت سفارة السلطنة في باريس على التغريدة بالقول: “شكرا لأطبائنا نساء ورجالا.. وشكرا لفرنسا الصديقة”.
الدكتور جمعة بن علي الكاسبي طبيب متدرب مبتعث من اللجنة الوطنية العليا للتدريب الطبي يؤكد في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن التضامن الذي أبداه الأطباء العمانيون نابع من الشخصية العمانية المعروفة ومن الجانب الإنساني لمهنة الطب حيث تواجه دول العالم جائحة فيروس كورنا المستجد.