“خرائط جوجل” تسهم في مساعدة الحكومات في محاربة فيروس كورونا

وستنشر تقارير حول تحركات المستخدمين في 131 دولة على موقع إلكتروني خاص و”سترسم اتجاهات تبين التحركات بحسب المكان والزمان”، وفقا لمقال نشر على إحدى مدونات الشركة.

وجاء في المنشور الموقع من جانب جين فيتزباتريك المشرفة على قسم خرائط جوجل (جوجل مابس) وكبيرة مسؤولي الصحة في الشركة كارين ديسالفو إن الاتجاهات ستعرض “ارتفاعا أو انخفاضا في النسبة المئوية لزيارات” مواقع مثل الحدائق العامة والمتاجر والمنازل وأماكن العمل، وليس “العدد المطلق للزيارات”.

وأضاف ” نأمل في أن تساعد هذه التقارير في اتخاذ القرارات الصحيحة المتعلقة بطريقة إدارة أزمة كوفيد 19″.

وأوضح “يمكن لهذه المعلومات أن تساعد المسؤولين على فهم التغيرات في التنقلات الأساسية التي قد تساهم في وضع توصيات بشأن ساعات العمل أو في عروض خدمات التوصيل”.

وستستخدم التقارير الجديدة بيانات مجمعة “مجهولة مصادر” من المستخدمين الذين قاموا بتنشيط سجلات مواقعهم.

ولفت المنشور إلى أنه لن يكشف عن “معلومات المستخدم الشخصية” مثل موقعه أو جهات اتصاله أو حركاته.

وقد أمرت حكومات عدة بالمراقبة الإلكترونية لتحركات مواطنيها في محاولة للحد من انتشار الفيروس الذي أصاب أكثر من مليون شخص وأودى بحياة أكثر من 50 ألف شخص في أنحاء العالم.