رجل “البيروسترويكا” يوجه رسالة إلى المجتمع الدولي بخصوص كورونا

موسكو – (د ب أ): ناشد الزعيم السوفيتي السابق ميخائيل جورباتشوف، الحائز على جائزة نوبل للسلام، المجتمع الدولي إعادة التفكير في التعاون الدولي في ظل انتشار وباء كورونا.

وقال جورباتشوف (89 عاما) يوم الخميس لوكالة “إنترفاكس” الروسية: “لا يمكن للحرب وسباق التسلح حل المشكلات العالمية الحالية… نحن بحاجة لإعادة توزيع الميزانية الآن. يجب ألا يتم استخدام الأموال لأهداف الحرب، وإنما لأجل تأمين الناس”.

كما أكد أنه من المهم حاليا تأمين إمدادات المياه والطعام للجميع، وأنه يجب إعطاء صحة المواطنين أولوية غير مشروطة على مستوى العالم.

وتابع الزعيم السوفيتي السابق: “نحن بحاجة حاليا لتجريد السياسة العالمية والعلاقات الدولية والتفكير السياسي، من السلاح”،

مؤكدا أنه يجب تحديد موعد لعقد اجتماع استثنائي للجمعية العامة للأمم المتحدة بمجرد أن يستقر الوضع، وقال “يجب إجراء مراجعة كاملة للسياسة اليومية خلال الاجتماع”.

وكان جورباتشوف الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي بالاتحاد السوفيتي السابق، في عام  1989 ومن خلال نهج الإصلاح الذي وضعه، حمل راية الأمل أمام الثورة السلمية في جمهورية ألمانيا الديمقراطية (ألمانيا الشرقية).

وفي مارس عام 1990 أصبح جورباتشوف آخر رئيس للاتحاد السوفيتي (السابق).

يشار إلى أن جورباتشوف يندرج ضمن الفئة الأكثر تعرضا لخطر الإصابة بكورونا لكبر سنة ولحالته الصحية.

وقال لوكالة “إنترفاكس” إنه يلتزم بجميع التعليمات وإنه يعمل من المنزل.

وأشار إلى أن ذلك أمر يحتاج أن يتعود عليه. كما أوضح أنه ينسق أعماله عبر الهاتف، مضيفا أنه يسعى للعمل على الفصل الجديد من كتابه في عزلته الذاتية.

وعرف جورباتشوف بنهج البيروسترويكا، وتعني «إعادة الهيكلة» هي برنامج للإصلاحات الاقتصادية أطلقه كرئيس للاتحاد السوفيتى،