توافر السلع الغذائية مع الالتزام بالمساحات الآمنة دور مهم للمؤسسات التجارية والصناعية للحد من انتشار فيروس كرونا

المراكز التجارية في العامرات تشيد بتجاوب والتزام الجمهور بالتعليمات وتقليل الازدحام –

تحقيق وتصوير- عيسى بن عبدالله القصابي –
عبر عدد من مسؤولي الجهات الحكومية والقطاع الخاص بولاية العامرات عن شكرهم للجهود المبذولة من قبل الحكومة في مواجهة جائحة فيروس كرونا والخطوات المدروسة للتعاطي مع الاحترازات الواجب اتخاذها للحد من انتشار هذا الفيروس وذلك من خلال القرارات المهمة التي تصدرها اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا كوفيد 19برئاسة معالي السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية حيث إن المتتبع لتلك الاجراءات يرى مدى تعاطيها مع الوضع وبما لا يؤثر على حياة المواطن والمقيم بأرض السلطنة وتوفير كافة سبل المعيشة له من حيث ابقاء القطاعات المتعلقة بالمواد التموينية والغذائية متاحة امام الناس وفق ضوابط مدروسة. مجتمع واعٍ في البداية يقول سعادة محمد بن حميد الغابشي والي العامرات حيث قال لاشك أن حالة الوباء المنتشرة لمرض كورونا المستجد حاليا على مستوى العالم تلقي بظلالها على كل المجتمعات والقطاعات وأوجه الحياة المختلفة كما هو ملاحظ ومشاهد، وبطبيعة الحال فإننا في السلطنة جزء من هذا العالم نؤثر ونتأثر بما يجري ويحدث . ومع ظهور عدد من الحالات وإصابتها بهذا الوباء في السلطنة فقد كان لزاما أن تتصدى الجهات المعنية لها للحد من انتشاره وتأثيره، حيث جاءت التوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظه الله ورعاه بتشكيل اللجنة العليا للتعامل مع هذا الجائحة انطلاقا من الحرص على سلامة المواطنين والمقيمين وصحتهم ولا ريب أن اللجنة العليا اتخذت من الإجراءات والقرارات ما ساهم كثيرا من احتواء هذه الجائحة والحد من انتشارها على نطاق السلطنة، كما أن تفهم المواطنين والمقيمين لهذه القرارات يؤكد وعيها بخطورة هذا الأمر وحرصها على الالتزام بكل ما يصدر منها من تعليمات وتوجيهات . وفي هذا الصدد فإن أهالي ولاية العامرات على وعي تام وإدراك عال بأهمية هذه التعليمات التي تهدف إلى ضمان عدم إصابة أحد بهذا الوباء والحمد الله في هذه الولاية تسير الامور وفق تلك الإجراءات وأصبح المواطن والمقيم بالولاية مدركا لخطورة هذا الوباء، اضافة الى ان اغلب الاحتياجات الضرورية متوفرة في المحلات والمراكز التجارية المتخصصة والمسموح بمزاولتها للعمل وقد سعدنا بما لمسناه من تنظيم اثناء التسوق في المراكز التجارية بالولاية ومحلات بيع المواد الغذائية الأخرى. التزام تام اشاد المهندس عيسى بن سالم الريامي مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات بكافة الإجراءات التي تم اتخاذها في السلطنة لمكافحة هذا الوباء وبالمتابعة السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق لهذا الامر وقال بأن كافة التعليمات والقرارات التي اتخذتها اللجنة العليا كانت محل تنفيذ مباشر وتقبل تام من كافة القطاعات وهنا في ولاية العامرات نشكر كافة التجار واصحاب المؤسسات المهنية والصناعية على الالتزام التام والتعاون مع أجهزة البلدية حيث أغلقت كافة المحلات باستثناء المصرح لها في مزاولة عملها وفق الضوابط المحددة مثل محلات بيع المواد الغذائية والمطاعم ومحلات بيع الخضار والفواكة والمراكز التموينية ومحلات بيع الغاز ومحطات بيع الوقود حيث يمكن لنا ان نؤكد ان نسبة الالتزام في تطبيق قرارات اللجنة العليا تصل الى 99% حيث لم تسجل مخالفات لتلك القرارات. وأشاد الريامي بدور وزارة الصحة في تثقيف العاملين بمقبرة العامرات وعمل برنامج تدريبي متخصص لهم للتعامل مع المتوفين بمرض كورونا حيث تعامل المختصون بالمقبرة مع أول حالة وفاة تم تسجيلها السلطنة وتم دفن المتوفى وفق الاشتراطات والتعليمات الصادرة من وزارة الصحة. تعاون كبير من الزبائن والأسعار مستقرة وقال ناصر بن عبيد بن خميس الجشمي مدير مركز الجملة بالعامرات : نحن في مركز الجملة بالعامرات كانت الاستعدادات في المركز مبكرة بالتنسيق مع الإدارة المركزية للشركة من كافة الجوانب وذلك وفقا للتعليمات الصادرة من اللجنة العليا وبما يتوافق مع كافة الاشتراطات حيث تم تعقيم المركز من الخارج والداخل وعربات التسوق وارتدى الموظفون الكمامات والقفازات الطبية، كما تم وضع لوحات توعوية لزبائن المركز مع التأكيد على ان كافة المواد الغذائية التي يحتاجها المتسوق متوفرة ولا يوجد أي نقص في كافة اقسام المواد الغذائية واللحوم والاسماك والدواجن والخضروات والفواكه مع استقرار واضح للاسعار، وأكد الجشمي أن النسبة الكبيرة من الزبائن متعاونة وتعي ما تتطلبه المرحلة هذه التي يمر بها العالم ويطبقون الإرشادات الصحية، مؤكدا بأنه حتى الآن لا توجد هناك أي صعوبات من الناحية التموينية وطبعا هناك جهود كبيرة تبذل من قبل المختصين ولهم منا الشكر والتقدير ونناشد الجميع بعدم الاكتراث للشائعات التي تأتي من هنا وهناك خصوصا فيما يتعلق بالمواد الغذائية وعلى المواطن والمقيم أن يأخذ البيانات الرسمية من الجهات المختصة مصدرها الأساسي. مخزون جيد وقال يحيى بن محسن بن زهران الشقصي المدير المفوض بمركز الصفا للتسوق الحديث : من منطلق حرصنا على الحد من الانتشار في المراكز التجارية التابعه لنا قمنا أولا بتكثيف التعقيم في جميع أنحاء المراكز وذلك بالإسناد إلى شركة متخصصة من حيث تجهيز المعقمات والكمامات للعاملين وشددنا على العاملين المباشرين في التصنيع والإنتاج ومخالفة كل من لا يلتزم كذالك قمنا بوضع لافتات باللغة العربية والانجليزيه تحمل إرشادات حول طرق الوقاية من الفيروسات. وحول الإجراءات المتعلقة بتوفير المواد الغذائية والتموينية قال الشقصي: يوجد لدى الشركة مخازن مخصصة ومجهزة بأفضل تجهيزات سلامة التخزين لتخزين المواد الغذائية خاصة التي تحتاج الى درجة برودة تصل إلى ما تحت الصفر فقد قمنا منذ شهرين إضافة اماكن تبريد واسعة ومهيأة تحمل اكثر من 10أطنان من المواد المثلجة فقط في تلك المخازن وبدورها تقوم وزارة التجارة مشكورة بمتابعة الموردين قبل الشراء ونحن نثمن الجهود التي يبذلونها من أجل عدم تذبذب الأسعار ولتحقيق الاستقرار في أسعار المواد الاستهلاكية وكذلك الهيئة العامة لحمايه المستهلك ممثلة في ادارة مراقبة الجودة والأسعار في أسواق الخضروات والفواكه بحكم انها مستوردة غالبيتها وطبيعي تأثرت في السوق لفترة وجيزة وبحكم ثقافة الزبائن وشرائهم فيما يحتاجون لها أدى الى توفرها بشكل مباشر وبسعر معقول.