بلدية لوى تنتقل للتعقيم الآلي واليدوي ضد كورونا

لوى – عبدالله بن سالم المانعي –
انتقلت بلدية لوى للتعقيم الآلي واليدوي ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) الذي بات الشغل الشاغل لكافة أقطار العالم، وبعد تطبيق الإجراءات الاحترازية التي تمثلت في غلق المحال التجارية وتكثيف أعمال المتابعة الميدانية على محلات الاستهلاك الآدمي تم الانتقال إلى القيام بتعقيم المرافق الحيوية بالولاية عبر الرش باستخدام المعدات وكذلك الرش اليدوي للمرافق الأخرى. ويسير التوجه حاليا لدى البلدية في غلق سوق الخضروات والفواكه المطابق لسوق الأسماك بعد أن تم غلق الأخير على اعتبار وجود كثافة أعداد من المتسوقين. ورغم أن بلدية لوى قلّصت تواجد موظفيها بنسبة 30 بالمائة إلا أن قسم مراقبة جودة وسلامة الغذاء ينفذ زياراته الميدانية بشكل معتاد على فترتين صاحية ومسائية بشأن المتابعة المستمرة للحد من تداعيات فيروس كورونا، وبات المشهد في لوى كغيره من بقية ولايات السلطنة يتجلى في غلق أغلب المحال باستثناء مراكز التسوق الغذائي والمطاعم والمقاهي بدواعي التوصيل للمنازل والعيادات والصيدليات والملاحم وسط بطء في حركة الارتياد خاصة أثناء الليل.