بعد 21 عاما من العطاء ماجد الشيزاوي يعتزل الكرة الطائرة !

صحار – عبدالله المانعي –

بعد 21 عاما من العطاء قرر ماجد بن حمدان الشيزاوي اعتزال اللعب في الكرة الطائرة في هذا الموسم 2019/2020 بعد آخر محطة احترف فيها بصفوف الكامل والوافي. وقال الشيزاوي في تصريح لـ(عمان الرياضي) : كانت البداية لي اللعب مع نادي ولايتي صحار في فريق الشباب في موسم 98/99 وتدرجت في اللعب بالفريق الأول وبعدها لعبت لدى أندية أخرى ومثلت المنتخب الوطني حتى قررت في هذا الموسم الاعتزال. وأضاف: الفكرة كانت تراودني من الموسم الماضي خاصة أنني شاركت مع المنتخب في البطولة العربية وحققنا المركز الثالث لكن فكرت أني ألعب هذا الموسم وكنت أمني النفس أن أنهي مشواري بتحقيق لقب بطولة الدوري ودرع وزارة الشؤون الرياضية مع الكامل والوافي لكن لم يحدث وقدر الله وما شاء فعل. لم تتحقق وأتم الشيزاوي قائلا: كنت أتمنى أن أختم مشواري مع نادي صحار لأنه كان بداية انطلاقتي ولكن الكامل والوافي رفض الاستغناء عني من الموسم الماضي حتى بعد ما تعرضت للإصابة ظلوا يطالبوني أني أكون من ضمن الفريق وهذا الشيء إلا جعلني استمر معهم وأنهي المشوار في نادي الكامل والوافي فتعاملهم الراقي معي له أثر كبير وأشكر إدارة النادي واللاعبين على تكريمهم لي في المباراة النهائية بدرع وزارة الشؤون الرياضية التي انتهت لمصلحة السيب. مشاركات وذهب ماجد الشيزاوي للحديث عن مشاركاته الداخلية والخارجية طيلة المشوار مع اللعبة فقال: كانت جدا قيمة وقبل أن تكون في المنافسة المشاركات أتاحت لي الفرصة في التعرف والتعامل مع أشخاص لي الشرف بالتعرف عليهم ولهم باع كبير في مجال الكرة الطائرة ومن وجهة نظري هذا شيء أهم من المنافسة. وأضاف : حرصت على أن أكون شخصية طيبة يحترمها الجميع وكان كل هدفي أن أستطيع تشريف بلادي في ظل المشاركات الخارجية وأن أضع صورة جميلة عنها سواء أكان على مستوى المنتخبات أو على مستوى مشاركات الأندية. وحول توجهه بعد أن ترك اللعب وودع الملاعب قال: بخصوص هذا الجانب إلى الآن ليس هناك توجه معين ولكن في المستقبل- إن شاء الله- سيكون في التدريب وهو جانب أفضله كثيرا عن التحكيم. سببان وعاد ماجد الشيزاوي للحديث عما دفعه لاعتزال اللعب في الكرة الطائرة فقال: هناك سببان أولهما الإصابة والثاني هو اكتمال العطاء ففي البداية من كثرة الإصابات وأعتقد في قرارة نفسي أنني أعطيت اللعبة كل ما لدي ولا أستطيع أن أعطي الكثير في المرحلة القادمة لذا آثرت الاعتزال. وأردف قائلا: أشكر المدرب سعيد جمعة الذي كان له الفضل الكبير في ظهوري للساحة وكذلك أشكر الكابتن راشد هلال والمدرب التونسي نجيب العميري وكل اللاعبين في الزمن الجميل أمثال خالد بن علي المقبالي ومحمد بن سعيد الشيزاوي والبقية.