مستوطنون حطموا عشرات الأشجار في “الخضر” الاحتلال يهدم 3 منازل في قرية الديوك غرب أريحا

رام الله (عُمان)-نظير فالح: هدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي،أمس 3 منازل في منطقة سطيح في قرية الديوك بأريحا (شرق الضفة الغربية)، ومسكنا آخر واستولت على خيام ومعدات في منطقة ابزيق شمالي طوباس (شمالًا). وحسب مصادر فلسطينية تعود ملكية المنازل للمواطنين مؤيد أبو عبيدة وثائر الشريف وياسر عليان .وأوضحت المصادر أن المنازل المهدومة مجهزة للسكن، وأن مالكيها من محافظتي القدس والخليل يأتون إليها بين الفينة والأخرى. وكثفت سلطات الاحتلال في الآونة الأخيرة من توزيع إخطارات هدم بيوت ومساكن المواطنين في محافظة أريحا في الأغوار الوسطى في مساعٍ لإفراغ المنطقة من مواطنيها تمهيدا للسيطرة عليها. كما هدمت قوات الاحتلال مسكنا واستولت على خيام ومعدات في منطقة ابزيق شمال طوباس (شمال الضفة الغربية) . وقال رئيس مجلس قروي ابزيق عبد المجيد خضيرات في تصريح صحفي، إن قوات الاحتلال داهمت المنطقة وهدمت بركسا سكنيا تقدر مساحته بـ 70 مترا مربعا، ومضختين لتوليد الكهرباء والمياه . وأضاف أن قوات الاحتلال استولت على 8 خيام غير مبنية، وخلايا شمسية، و6 مضخات للرش، ووحدات “طوب” للبناء، كانت مخصصة للمسجد، والعيادة، والمجلس، بحجة البناء في مناطق عسكرية . كما حطم مستوطنون 50 شجرة كرمة وزيتون من أراضي بلدة الخضر قرب بيت لحم جنوب الضفة.وأفاد مالك الأرض هشام محمد صبيح، بأنه تفاجأ لدى دخوله أرضه، بتحطيم مستوطنين 40 شجرة كرمة و10 أشجار زيتون، تقع في منطقة سهل الرجم، القريبة من مجمع مستوطنة “غوش عصيون ” المقامة على أراضي المواطنين . وأضاف صبيح، هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه، بل وقع مرات سابقة، مؤكدا أن المستوطنين يستغلون الحالة العامة التي تمر بها محافظة بيت لحم منذ الخامس من الشهر الجاري ويقومون بتخريب أراضي المواطنين وأشجارهم ومزروعاتهم . وقام مستوطنون خلال الأسابيع الماضية بتقطيع المئات من أشجار الزيتون والكرمة في بلدة الخضر، وشقوا طريقا وعبّدوه، ونصبوا بركسات في منطقة خلة النحلة المحاذية لقرية وادي رحال .
جريدة عمان

مجانى
عرض