قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة يقرخطوات تصعيدية مرحلية في تعامل القطاع مع الجائحة

العمانية:اعلنت وزارة الصحة عن تسجيل ( 15 )خمس عشرة حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا (كوفيد19) لمواطنين، منها سبع حالات ( 7 ) مرتبطة بالمخالطة بمرضى سابقين، وسبع حالات ( 7 ) مرتبطة بالسفر إلى بريطانيا وإسبانيا وأمريكا، وتخضع حالة واحدة للتقصي الوبائي وبذلك يصبح العدد الكلي للحالات المسجلة في السلطنة (99) حالة.وتود الوزارة التأكيد أن سبع عشرة (17) حالة قد تماثلت للشفاء، من جانب اخر عقد اجتماع لأعضاء قطاع الاستجابة الطبية والصحة العامة من المعنيين بالتعامل مع جائحة ( كوفيد19)بمركز إدارة الحالات الطارئة بوزارة الصحة. واستعرض الاجتماع الوضع الوبائي الميداني في السلطنة، وكيفية الاستجابة القطاعية والتعامل مع مختلف السيناريوهات التي قد تحصل – لاقدر الله -. وتم الاتفاق خلال الاجتماع على خطوات تصعيدية مرحلية في تعامل القطاع مع الجائحة، وزيادة القدرة الاستيعابية للمرافق الصحية، وبذل قصارى الجهود في مجال تشخيص الحالات والتعرف على المخالطين. على صعيدا متصل اكدت المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة أن هناك مخزونا كافيا لدى السلطنة من الأدوية ، وانه قد تم تشكيل فريق عمل دائم يتابع يوميا موضوع توفر الأدوية والمستلزمات الطبية الأساسية بالتنسيق مع القطاع الخاص، ويقوم بطلب قوائم للمخزون المتوفر لدى الموردين وشحنات الأدوية والمستلزمات الطبية المتوقع وصولها، وتوجيه مصانع الأدوية المحلية بتغطية أي نقص في الأدوية الأساسية وغيرها وحفظ مخزون كاف من المواد الخام خلال الفترة القادمة. وقال اكد الدكتور محمد بن حمدان الربيعي مدير عام المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية بوزارة الصحة أنه تم التنسيق التام والمباشر ما بين المديرية العامة للصيدلة والرقابة الدوائية والهيئة العامة لحماية المستهلك فيما يتعلق بالرقابة على الصيدليات والمحلات التجارية للتأكد من التزامها سواء ما يتعلق بالأسعار أو بالنسبة للمواصفات أو غيرها،
جريدة عمان

مجانى
عرض