سعيد الحمداني: ضغط المباريات أثر علينا وتفاقم مشاكل اللاعبين ماليا !

صحار – عبدالله المانعي –

انفض سامر نشاط الكرة الطائرة في الموسم الحالي 2019/2020 وعرفت الفرق ما لها وما عليها من خلال الدوري العام ودرع وزارة الشؤون الرياضية، وأعرب المدرب الوطني سعيد بن جمعة الحمداني الذي قاد صحار هذا الموسم عن الارتياح لما ظهرت عليه المنافسات من حسن أداء في موسم كان مضغوطا بعض الشيء. وقال الحمداني في تصريح لـ(عمان الرياضي): التقييم العام للمستوى الفني لهذا الموسم من وجهه أرى فيه تحسنا ويعتبر هذا المستوى امتدادًا للموسم الماضي لوجود لاعبي المنتخبات الوطنية مع الأندية الحاصلة على المراكز الأولى بالإضافة إلى التعاقدات الجيدة مع اللاعبين المحترفين، وكانت البداية متوسطة بسبب تأخر الاستعداد للأندية ولكن مع بداية الدور الثاني ارتفع المستوى الفني للأندية وتسارعت وتيرة الاستعداد واشتدت حدة المنافسة بمباريات المربع مع الفرق المتأهلة وخاصة بعد عودة السلام من البطولة العربية في نسختها الـ38 للكرة الطائرة للرجال للأندية أبطال الدوري والذي قدم مباريات رائعة بالمشاركة بجمهورية مصر العربية التي أقيمت في الفترة من 16 إلى 28 من الشهر الماضي وارتفع المستوى الفني والبني لدى الفريق مما أهله للحصول على بطولة الدوري لعام السلطنة وكذلك الحال مع نادي السيب القادم من بطولة الخليج للأندية والبطولة العربية أيضا ومن خلال هاتين البطولتين ظهر الفريق بمستوى جيد أهّله للوصول إلى المباراة النهائية لدرع الوزارة وحسم نتيجتها وكذلك نادي الكامل والوافي قدم مستويات جيدة لا يقل المستوى عن السلام والسيب لكونه يمتلك لاعبين أصحاب خبرة وعناصر جديدة وعلى مستوى عالٍ بوزن سعود المعمري وماجد الشيزاوي وبقية اللاعبين. حول التحكيم وذهب سعيد جمعه للحديث عن مستوى التحكيم في هذا الموسم فقال: التحكيم جزء لا يتجزأ من أخطاء اللعبة وعلينا أن نتقبل هذا الأمر وهي مسألة توفيق في اتخاذ القرار وتتفاوت المستويات من حكم إلى آخر وهي تعتبر قدرات تحكيمية ونكّن كل الاحترام والتقدير لهم ويبقوا إخوة أعزاء علينا وأتمنى مستقبلًا أن نرى التحكيم يتقدم من أفضل إلى الأفضل وأن يستفاد من اللاعبين المعتزلين باللعبة وترغيبهم في الانخراط في مجال التحكيم قدر المستطاع وهذا ليس بغريب على المعنيين بلجنة التحكيم بالاتحاد العماني للكرة الطائرة. وجود تأثير وردا إن كان هناك أثر ظهر نتيجة ضغط مباريات المربع للدوري ودرع الوزارة على المستوى الفني العام أفاد بأن ضغط المباريات بالمرحلة الأخيرة كان مؤثرا على جميع الفرق وبالرغم من أن الجميع طالب بتأجيل بعض المباريات من أجل التقاط الأنفاس ولكن على حسب إفادة القائمين بلجنة المسابقات بالاتحاد أنه لا توجد مساحة من أجل التأجيل بسبب ارتباطات صالات المجمعات بمسابقات أخرى مما أدى ذلك الأمر لإقامة المباريات حسب مواعيدها المحددة بالجدول. مساحة للناشئين وأبدى المدرب الوطني سعيد جمعه رأيه الفني حول بطولة الناشئين للكرة الطائرة فقال: حقيقة بطولة الناشئين جاءت في وقتها بعد توقف طويل وأوجدت المساحة الزمنية والمكانية المطلوبة وتعتبر ممتازة لهؤلاء الناشئين بكل صراحة وسعت الأجهزة الإدارية والفنية بكل جهد لإنجاح هذه المسابقة بالرغم من قصر فترتها وظروفها ولكنها أتت بفوائدها وظهرت خامات ومواصفات واعده للكرة الطائرة فقط تحتاج إلى استمرارها باللعبة وستكون لها بصمتها وتعتبر مكسبًا للأندية والمنتخبات فيما بعد. وحول متطلبات تحسن نمو اللعبة قال: التحسن والنمو للعبة يعتمد على استمرارية إقامة بطولات المراحل السنية من وجهه نظري والجديد في الموسم الحالي 2019/2020 الذي تميز به عن بقية المواسم الماضية. تراجع صحار وفنّد الحمداني أسباب تراجع صحار الذي ابتعد عن منصة التتويج فقال: الأسباب كثيرة ويعلمها الوسط الرياضي ولا أحب أن شرحها لكي لا تكون عذرًا لنا كجهازين إداري وفني لعدم وصولنا إلى المراكز الأولى بالرغم من اجتهادنا مع الفريق ولكن لم نوفق ومع هذا ففريق صحار كان ندًا لتلك الفرق المشاركة بالدوري وبطولة الدرع والفريق قدم مستويات جيدة لولا بعض الظروف التي كانت خارج عن الإرادة وتذبذب بعض مستويات اللاعبين بسبب ارتباطهم بالعمل ومع هذا لم نكن سيئيين بالرغم من أن الفريق لعب بعناصر شابة تنقصهم الخبرة وبعض من ﻻعبي الخبرة التي لم تسعفهم الظروف. مشاكل اللاعبين ورد سعيد جمعه على ما يتردد من وجود مشاكل للاعبين مع الأندية بسبب الأمور المالية وتحديدا في صرف المستحقات فأجاب: توجد مشاكل وخاصة في الآونة الأخيرة كثرت بين الأندية واللاعبين والمدربين والإداريين فلا بد من وجود حل أو تدخل من قبل المعنيين لهذه المسألة لضمان الحقوق. وحول إن كان سيستمر مع صحار في الموسم المقبل 2020/2021 قال: استمرارية الجهاز الفني من عدمه والفريق بشكل عام هذا قرار إداري بحت وهذا الأمر متروك لإدارة النادي الجديدة على اعتبار أن اللجنة المؤقتة الحالية تنتهي فترة عملها في غضون 3 أشهر وبالتالي تشكيل مجلس الإدارة سيكون قبل بداية الموسم المقبل وبالتالي لا أحد يعلم المتغيرات ما هي وكل شيء يجب تركه لذلك الوقت. اعتزال الشيزاوي وقال سعيد جمعه عن اعتزال ماجد الشيزاوي للعبة: سيظل ماجد الشيزاوي نجما كبيرا بما قدمه للكرة الطائرة العمانية وإنجازاته ستبقى محفورة في التاريخ ولن تنسى الجماهير هذا اللاعب وأداءه الرائع، وسنفقد نجما بقيمة ماجد في كرة الطائرة ونتمنى أن نراه في الأجهزة الإدارية أو الفنية أو التحكيمية مستقبلا للاستفادة منه ومن خبراته التراكمية باللعبة وتمنيت إعلان اعتزاله مع نادي صحار وماجد أحد اللاعبين المعتزلين للعبة ليلحق بركب المعتزلين والنجوم الذين مثلوا صحار في البطولات والمحافل الرياضية سواء على صعيد الأندية أو المنتخبات الوطنية.