(مرسال) خدمة جديدة تطلقها الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم

مسقط في 25 مارس/ أطلقت الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) بمجلس البحث العلمي خدمة جديدة من ضمن خدماتها المتعددة التي تستهدف المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية الأعضاء في الشبكة بعنوان خدمة (مرسال) تلبيةً لمتطلبات التعليم العالي ومجتمع البحث العلمي لتبادل ملفات التعلم ومجموعات البيانات الكبيرة.
وقال الدكتور عبدالمنعم بن علي الخروصي مدير الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN): تم إطلاق خدمة (مرسال) وهي خدمة رقمية مقدمة من الشبكة العمانية لكافة الأعضاء، والتي يمكن لهم من خلالها إرسال ملفات كبيرة الحجم بشكل آمن وسهل إلى مستخدمين آخرين، كما أكد الدكتور عبدالمنعم الخروصي أنه تم تطوير الخدمة داخليا من قبل فريق العمل بالشبكة، كما يأتي إطلاق هذه الخدمة لتوفر مجالا جديدا أمام الباحثين ومنتسبي الشبكة على ضوء الظروف الصحية التي يشهدها العالم، وانتشار فيروس كوفيد19.
وأشار الدكتور عبدالمنعم الخروصي مدير الشبكة إلى أن هذه الخدمة الجديدة تتمتع بعدة خصائص مختلفة لتلائم عمل كافة الباحثين، ومن أهمها: بقاء الملفات المرفوعة حتى (20) يوما، كما يمكن رفع ثلاثين ملفا في وقت واحد، بالإضافة إلى إمكانية إرسال الملفات إلى خمسين شخصا في وقت واحد، إلى جانب السماح برفع جميع أنواع الملفات ما عدا الملفات بصيغة (exe وbat)، وكذلك إرسال ملفات بحجم يصل إلى خمسين جيجابايت للمتصفح الذي يدعم HTML5، وكذلك إرسال ملفات بحجم يصل إلى اثنين جيجابايت للمتصفح الذي لا يدعم HTML5.
ويسعى مشروع الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) إلى إنشاء شبكة اتصالات عالية السرعة تساعد في بناء السعة البحثية والقدرات المحلية في المجالات العلمية المختلفة، وذلك تنفيذًا للأهداف الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي في السلطنة في توفير بيئة محفزة للباحثين، وإثراء التعاون البحثي والتعليمي، وتمكن الشبكة، المؤسسات التعليمية والبحثية في السلطنة من الحصول على خدمات اتصالات معلوماتية متقدمة ومنصة موحدة لعمل تطبيقات مختلفة تحفيزًا للباحثين على مضاعفة أنشطتهم البحثية، وإثراء جودة البحوث المقدمة، كما تعد الشبكة بوابة السلطنة إلى الشبكات العالمية البحثية المماثلة. وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني للشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم على شبكة الإنترنت https://www.omren.om/ للتعرف أكثر على الخدمة الجديدة، وخصائصها المختلفة، أو حساب الشبكة في تويتر @omren_oman.
جريدة عمان

مجانى
عرض