تواصل أعمال مكافحة حوريات الجراد وحشرة دوباس النخيل

تصوير – فيصل البلوشي

كتب – زكريا فكري

تبدأ اليوم عمليات الـرش الأرضي لمكافحة حوريات الجراد الصحراوي بالقرى التابعة لولاية (البريمي) والتي تتواجد بها مجموعات من حوريات الجراد الصحراوي، كما تواصلت أمس أيضا أعمال الرش الأرضي لمكافحة حشرة دوباس النخيل (المتق) بالقرى الزراعية بولاية جعلان بني بوحسن بمحافظة جنوب الشرقية، وأعلنت وزارة الزراعة والثروة السمكية فيما يتعلق برش الجراد أنه على مربي نحل العسل ومربي الثروة الحيوانية أخذ الاحتياطات اللازمة خاصة في قرى شمال العقدة وجنوب العزب التابعة لولاية البريمي ابتداء من اليوم 26 مارس حيث تعتزم الوزارة رش هذه المناطق التي توجد بها مجموعات من حوريات الجراد الصحراوي.
ويأتي هذا الإجراء في إطار أعمال المكافحة التي تقوم بها فرق الوزارة على مستوى محافظات السلطنة في مواجهة حوريات الجراد الصحراوي التي عبرت أجواء السلطنة منذ بداية العام الجاري قادمة من جنوب غرب آسيا ووضعت بيوضها قرب الأودية والأماكن الرطبة.
وكانت الوزارة قد قامت بأعمال مكافحة واسعة لرش بؤر الحوريات في العديد من المحافظات ومنها محافظة مسقط التي شهدت خروجًا كثيفًا للحوريات على الطرق العامة خاصة في وادي عدي والنهضة.
وكانت أعمال الرش قد شملت المحافظات والولايات التي شهدت هطول أمطار كثيفة منذ شهر يناير الماضي وتعرضت لأسراب الجراد العابرة ومنها بوشر والقرم والخوير ووادي عدي في محافظة مسقط إضافة إلى القرى التابعة لولايات إبراء والمضيبي والقابل وبدية ووادي بني خالد ودماء والطائيين في محافظة شمال الشرقية، ومحافظات شمال وجنوب الباطنة والظاهرة والتي تتواجد بها أسراب ومجموعات الجراد الصحراوي والتي تبين أنها وضعت بيوضها هناك.

وقام المختصون في مركز مكافحة الجراد -التابع للوزارة- فور اكتشاف هذه البؤر باتخاذ إجراءات المكافحة المناسبة، والقضاء على أي تجمعات للحشرة، مع تكثيف عمليات المسح والاستكشاف لرصد أي تجمعات أخرى في وقت مبكر.
ونفَّذ المختصون من المديريات العامة للزراعة والثروة الحيوانية بالمحافظات، ومركز مكافحة الجراد الصحراوي، عمليات الرش الأرضي باستخدام المبيدات في المناطق والقرى المتأثرة، بعد تنبيه المزارعين ومربِّي الثروة الحيوانية بأخذ الحيطة والحذر، ونقل خلايا نحل العسل من المناطق التي تشملها عمليات الرش، وحجر الحيوانات أو نقلها إلى أماكن أخرى، وعدم الرَّعي لمدة 10 أيام من بدء عمليات المكافحة في تلك المواقع.
من ناحية أخرى بدأت صباح أمس أعمال الرش الأرضي لمكافحة حشرة دوباس النخيل (المتق) بالقرى الزراعية بولاية جعلان بني بوحسن بمحافظة جنوب الشرقية.
وأوضح المهندس علي بن سالم الهاشمي، مدير دائرة التنمية الزراعية بالكامل والوافي أن حملة الرش الأرضي ضد حشرة دوباس النخيل (المتق) للجيل الربيعيي٢٠٢٠م والتي تقوم بها الوزارة ممثلة بدوائر التنمية الزراعية بالولايات تأتي ضمن الاهتمام بالنخلة وأهميتها للمزارع.
وأضاف: إنه قد تم التنسيق لهذه الحملة من قبل المختصين بالدائرة بحيث يتم رش القرى شديدة الإصابة والتي تم تحديدها من خلال التقارير الدورية وأن المساحة المستهدفة من أعمال الرش الأرضي بحدود ٣٥٠ فدان تقريبًا وتستمر أعمال الرش لمدة شهر وقد قامت الوزارة بتوفير مكائن الرش والمبيدات الحشرية وتوزيع الفرق.

جريدة عمان

مجانى
عرض